منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أي الأدلة نصدق في معاوية بن سفيان ؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: أي الأدلة نصدق في معاوية بن سفيان ؟؟؟؟؟   الإثنين يوليو 12, 2010 6:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

كما تعودنا في منتدانا الحبيب منتدي السادة الكتانيين حرية التعبير والعدالة في الحكم قرأت في أحد منتديات النواصب الجدد موضوع لأحد مراقبيه حول ما كان من أمر معاوية بن سفيان من أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر وأنه واجهة الصحابة فمن لم يترض عنه فقد جحد كل الصحابة وقرأت موضوع أخر ينفي فيه صاحبه هذا الأمر عن معاوية وقد جاء بأدلة من كتب السنة فأيهما نصدق ؟؟؟؟

قال الأخ مراقب المنتدي الذي عرف عنه ميله للنصب :
اللهم صل على سيدنا محمد و آله و صحبه و سلم و بعد فهذا درس يعلم فيه أمير المؤمنينمعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهما- -الذي بايعه سيدا شباب أهل الجنة الحسن و الحسين عليهما السلام -رعيته فرضية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و يظهر فيه أيضا خوفه من الله تبارك و تعالى
و الحديث أخرجه أبو يعلى و الطبراني في الكبير بسند صحيح عن أبي قبيل عن معاوية بن أبي سفيان أنه صعد المنبر يوم الجمعة فقال عند خطبته: إنما المال مالنا والفيء فيئنا فمن شئنا أعطيناه ومن شئنا منعناه فلم يجبه أحد،فلما كان في الجمعة الثانية قال مثل ذلك فلم يجبه أحد،فلما كان في الجمعة الثالثة قال مثل مقالته فقام إليه رجل ممن حضر المسجد فقال: كلا إنما المال مالنا والفيء فيئنا فمن حال بيننا وبينه حاكمناه إلى الله بأسيافنا،فنزل معاوية فأرسل إلى الرجل فأدخله،فقال القوم: هلك الرجل ثم دخل الناس فوجدوا الرجل معه على السرير فقال معاوية للناس: إن هذا أحياني أحياه الله،سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"سيكون بعدي أمراء يقولون ولا يرد عليهم،يتقاحمون في النار كما تتقاحم القردة".وإني تكلمت أول جمعة فلم يرد علي أحد فخشيت أن أكون منهم،ثم تكلمت في الجمعة الثانية فلم يرد أحد فقلت في نفسي: إني من القوم،ثم تكلمت في الجمعة الثالثة فقام هذا الرجل فرد علي فأحياني أحياه الله.

الحمد لله على نعمة السنة فكم هلك في سيدنا معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنهما - هالك قال الإمام شيخ الإسلام عبد الله بن المبارك رحمه الله: "معاوية عندنا مِحْنة، فمن رأيناه ينظر إليه شزَراً اتهمناه على القوم"، يعني الصحابة.
وقال الإمام الثقة الربيع بن نافع الحلبي (241هـ) رحمه الله: "معاوية سترٌ لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، فإذا كشف الرجل الستر اجترأ على ما وراءه.
وعن الإمام رباح بن الجراح الموصلي قال: (( سمعتُ رجلاً يسأل المعافى بن عمران، فقال: يا أبا مسعودأين عمر بن عبد العزيز من معاوية بن أبي سفيان؟ فغضب من ذلك غضباً شديداً، وقال: لا يُقاس بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحدٌ، معاوية صاحبه وصِهرُه وكاتبه وأمينه على وحي الله عزَّ وجلَّ )).



والأن رأي أخر في منتدي أخر واترك الحكم لكم :

احببت ان اوضح من خلال هذا الموضوع عدة امور وهي موقف معاوية من مقتل الامام الحسن عليه السلام وموقفه من لبس الحرير والذهب في بيته . وايضا تستر ابو داوود صاحب السنن على معاوية .

وماذا يعني هذا التستر !!

( صحيح سنن أبي داود ) للألباني ح3479 :
" حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد الحمصي ثنا بقية عن بحير عن خالد قال ثم وفد المقدام بن معد يكرب، وعمرو بن الأسود، ورجل من بني أسد من أهل قنسرين إلى معاوية ابن أبي سفيان. فقال معاوية للمقدام: أعلمت أن الحسن بن علي توفي؟ فرجع المقدام. فقال له رجل : أتراها مصيبة؟ قال له: ولم لا أراها مصيبة، وقد وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في حجره فقال: هذا مني، وحسين من علي؟ ! فقال الأسدي: جمرة أطفأها الله عز وجل. قال: فقال المقدام: أما أنا فلا أبرح اليوم حتى أغيظك، وأسمعك ما تكره. ثم قال: يا معاوية!إن أنا صدقت فصدقني، وإن أنا كذبت فكذبني، قال: أفعل. قال: فأنشدك بالله، هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نهى عن لبس الذهب؟ قال: نعم. قال: فأنشدك بالله، هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ينهى عن لبس الحرير؟ قال: نعم. قال: فأنشدك بالله، هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نهى عن لبس جلود السباع والركوب عليها؟ قال: نعم. قال: فوالله!لقد رأيت هذا كله في بيتك يا معاوية !!!! فقال معاوية: قد علمت أني لن أنجو منك يا مقدام. قال خالد: فأمر له معاوية، بما لم يأمر لصاحبيه، وفرض لابنه في المائتين، ففرقها المقدام على أصحابه. قال: ولم يعط الأسدي أحداً شيئاً مما أخذ، فبلغ ذلك معاوية فقال: أما المقدام فرجل كريم بسط يده، وأما الأسدي فرجل حسن الإمساك لشيئه. حديث صحيح .

الراوي: خالد - خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] - المحدث: أبو داود -المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4131

الراوي : خالد - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4131


نرى من هذا الحديث كيف الاستهزاء بمقتل الامام الحسن عليه السلام . احدهم يقول اتراها مصيبة ؟ والاخر يقول جمرة اطفأها الله ؟ !!

مع العلم ان الذي قال اتراها مصيبة هو معاوية وقد تستر عليه ابو داوود ولكن شاءت الاقدار ان تتبين هذه الفضيحة .

فقد أخرج الطبراني الحديث وأوضح أن القائل هو معاوية وذلك في المعجم الكبير ج20 ص 269ح 636 : " فقال معاوية للمقدام أما علمت أن الحسن بن علي توفي ؟ قال : فاسترجع المقدام . فــقــال لـــه مـــعــاويـــة : أتراها مصيبة ؟! قال ولم لا أراها مصيبة وقد وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجره فقال هذا مني وحسين من علي ... الخ ".

هذه مسالة . والمسألة الاخرى هي لبس الرجال في بيت معاوية الذهب والحرير ولم يأمرهم بالنهي وهو يعلم انه حرام اليس هو خليفة المسلمين ويجب عليه ان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ؟!






_________________
مشرف عام منتدي السادة الكتانيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أي الأدلة نصدق في معاوية بن سفيان ؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: منتدى العلوم الشرعيه :: التاريخ الاسلامى وسير الاعلام-
انتقل الى: