منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبن الإسلام



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

مُساهمةموضوع: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 7:13 pm

قال الشيخ عبد الله الغمارى رحمه الله فى كتابه الحاوى فى الفتاوى ج3 ص32



(...معاوية أسهم فى قتل الحسن عليه السلام لأنه كان يريد أن ينفرد بالملك ويجعله وراثة فى بنى أمية وهو من مسلمة الفتح الطلقاء ومسلمون الفتح نوعان نوع حسن اسلامه فكان صحابيا فاضلا مثل حكيم ابن حزام وعتاب ابن أسيد ونوع لم يحسن اسلامه مثل معاوية وأبيه وبشر ابن ارطأة السفاك عامل معاوية على اليمن وليس كل صحابى فاضلا بل فيهم منحرفون عن الجادة مثل سمرة ابن الجندب والمغيرة ابن شعبة وعمرو ابن العاص وجرير ابن عبد الله البجلى ورئيسهم معاوية الباغى بنص الحديث ...............



وقال رحمه الله فى رسالة القول المشروع فى الهجر المشروع ص14 وص15

وكان الخلفاء الراشدون رضى الله عنهم يعطون الصحابة أعاطيهم المستحقة لهم فى بيت المال وكانوا يقسمونها بالعدل مع مراعاة من له يد فى الاسلام فلما جاء معاوية أثر أعوانه بالعطاء وفضلهم على الأنصار الذين أثنى الله عليهم فى القرأن فذكر أبو أيوب معاوية بالحديث الذى سمعه من النبى صلى الله عليه وأله وسلم بخصوص الأثرة ليعظ معاوية ويرجع ويتوب ولكنه لم يرجع بل استمر على غيه وقال (أنا أول من صدق) يعنى أنه أول حاكم صدق قول رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تصديقا عمليا حيث أثر أعوانه بالعطاء وهذه جرأة قبيحة تؤذن بأنه كان لا يقيم لكلام الرسول الأكرم صلى الله عليه وأله وزنا ا.ه


وقال السيد عبد الحي الغمارى رحمه الله فكتابه التيمم ص63 وص64

متحدثا عن ابن العربى المعارفى المالكى (الناصبى)


فارجع الى كتابه العواصم من القواصم لترى كيف فعل الهوى بعقله فجعله بنتر للفجار الظالمين معاوية ويزيد وبطانة السوء التى كانت تناصرهما ويهضم حق المظلومين الأتقياء أهل بيت النبوة عليهم السلام.............................................................................................................


ورأى السيد الجليل أحمد الغمارى وأخويه عبد العزيز وابراهيم وحتى السيد محمد الزمزمى فى هذا الأمر لا يحتاج الى نقل وهو أمر ليس بخفى.........



وشكرا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد يحيى
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الجمعة أكتوبر 01, 2010 11:48 am

اخى الكريم ان منتدانا احوج الى غير هذا الذى تكتبه وأستحلفك بالله ألا تجعله ساحة لللمز والطعن ونحن فى انتظار فوائدك العلميهنفعنا الله واياكم بالعلم النافع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمزة الكتاني

avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الإثنين أكتوبر 04, 2010 1:14 pm

مذهب الطريقة الكتانية تعظيم سائر الصحابة الكرام وعدم الدخول فبما شجر بينم فذلك من الفضول المنهي عنه ومن علامات السلب والعياذ بالله...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamza.kettani@gmail.com
إبن الإسلام



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الإثنين أكتوبر 04, 2010 2:51 pm

اليس هذا رأيك يا مولانا الشيخ حمزة فى عدالة الصحابة
رضى الله عنهم أجمعين

فى منتدى روض الرياحين

حمزة الكتاني
عضو ذهبي تاريخ التسجيل: 14-04-2006
مشاركاته: 1,375 ملفاته: 52



25-07-2006 08:33 #1

لقد جعل الله تعالى علامة الإيمان محبة علي عليه السلام، وعلامة النفاق بغض علي عليه السلام، فمن ثبت أنه يبغض عليا فهو منافق بنص الحديث، ومن أحبه فهو مؤمن بنص الحديث.

ولكن حيث إن الحب والبغض من أعمال القلوب، فقد تناحر أحدا وأنت لا تبغضه، إنما تعتقد خطأه، وقد توده وأنت تبغضه، فلا يجوز الدخول فيما كان بين الصحابة رضوان الله عليهم من نزاع، لأن الله تعالى هو الأدرى بالقلوب.

ثم اعلم أخي؛ أن تعظيمنا للصحابة والنهي الشديد عن ذكرهم بسوء، وعن الدخول فيما شجر بينهم، لا يعني أنهم معصومون، أو أنهم قديسون، بل فيهم المؤمن والفاجر، والصالح والمنافق، غير أنهم كطائفة لا يقارن شرهم بخيرهم، ولا يجوز الطعن ولا التقص من واحد منهم...هذا في الدنيا، أما في الآخرة، فمنهم من بدل وغير، ويذاد عن الحوض...إلخ، وأولئك لا يعلمهم إلا الله، ولا يجوز لنا تعيين أشخاصهم، لأنه من التألي على الله، ومن تغليب نصوص على أخرى...والله أعلم.

نحن نتناقش بهدوء يا شيخ حمزة ويعلم الله أنى أحبك فى الله وهذا رأيك أن هنالك من غير وبدل فى الأخرة ...الخ وأنا هنا لم أقل رأى شخصى يخصنى أنا ولكن الذى عرضته هو رأى السادة المشايخ الغماريين من غير أن أورد رأى خاص بى يخصنى أنا فنحن نعتقد ما تعتقد ليس أكثر أو أقل أما مسألة السلب فلا أدرى أهذا من علامات السلب أو لا وهل المشايخ الغماريين وغيرهم من أهل التصوف ممن تكلم فى الصحابى معاوية رحمه الله من أهل السلب أم ماذا وهل كل من قدم الامام على عليه السلام من أهل السلب؟

وشكرا سيدى الشيخ حمزة على الرد والتفاعل ويشهد الله أننى لم أنقل كلامك هنا لفتنة أو غيره بل نبتغى الحق والله ليس أكثر وأشكرك مرة أخرى يا شيخ حمزة وأريد فقط أن يكون نقاشنا علمى وليس تحزيرات من سلب أو غيره فأخوك من بلدك من المغرب ربما نختلف فى المشرب الصوفى لكننا شاذلية درقاوية وربما نختلف فى بعض الأراء وذلك لا يجعلنا نفقد محبتنا لبعضنا البعض فنحن اولا ابناء الاسلام العظيم وثانيا نحن مالكية وثالثا كلانا من أهل الطريق ان شاء الله ويبعدنا الله عن السلب ونحن خدامكم بل نتقرب الى الله بمحبتكم يا شيخ حمزة ولكن اختلاف الرأى لا يفسد للود قضيةو أخيرا نسألك الدعاء لنا ولكم بالخير وباالرحمة والغفران

أخوك / عمر الدرقاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمزة الكتاني

avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 8:03 pm

أخي الكريم، كلامنا في روض الرياحين واضح ليس فيه ما فهمتموه من اللمز في أصحاب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل خلافه تماما، وهو تقرير لمسألتين عقديتين: الأولى: عدم عصمة غير الأنبياء عليهم السلام، والثانية: احترام مقام الصحبة باعتباره مقاما يتفاوت فيه أفراده مع سموه وعلو شأنه.

وهو كلام من قبيل العموم لا الخصوص، فلا يجوز لك أن تأتي لمنتدى مفتوح وتتحدث فيه عن صحابي باسمه وعينه، لما يتسبب من جسارة العوام على أصحاب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم...

ثم الكلام على الخطأ والعدالة وغيرهما لا ينفي مقام الصحبة، وبالأحرى واجبنا تجاه هذا المقام من الاحترام والتقدير واتخاذ المعاذير، ونحن وحاشا لله لم نطعن قط في صاحب من أصحاب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومناظراتنا الطويلة واضحة في الموضوع....

وإن كان صدر شيء من ذلك، ولا أظنه، فإنني أعلن توبتي منه علنا، كما أتوب من كل ما يخالف ظاهر الشرع الكريم...

ومذهب الطريقة واضح في الموضوع، وسأعمل على جلب نقول في الموضوع إن شاء الله تعالى لأئمتنا رضي الله عنهم...

فرضي الله تعالى عن كل من ثبتت له صحبة للنبي صلى الله عليه وسلم، العشرة المبشرين، وساداتنا أمهات المؤمنين زوجات النبي أجمعين، وعمرا بن العاص، ومعاوية بن أبي سفيان ووالده، وهندا، ووحشيا والجميع...آمين.

ثم قولكم بأن أناسا من السادة الصوفية طعنوا في معاوية وغيره، رضي الله عنه، فلا أعلم أحدا ممن له قدم في المعرفة طعن في صاحب من أصحاب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل لا أعرفهم إلا يترضون عن معاوية وغيره..

والغمارية لهم شطحاتهم التي لا يجوز اتباعهم فيها، وما كان والدهم سيدي محمد بن الصديق يطعن في أحد من الصحابة وإلا لتركه أهل العلم والفضل، وساداتنا الدرقاوية والشاذلية يعظمون أصحاب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أجمعين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamza.kettani@gmail.com
محمد يحيى
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الأربعاء أكتوبر 06, 2010 8:05 am

احسنتم سيدى حمزة وليكن كلامكم هذا مع ماقدمه الفقير من نصح فى موضع آخر لا خيناعمر هو التحذير الاخير من الخوض فى ذلك وإلا.........أوقفناه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زيدان كلالة



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 06/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الأربعاء أكتوبر 06, 2010 9:09 am


سادتي أهل العلم والمكنة أنا خادم حقير ومحب للعترة والذي أعرفه عليا عليه السلام هو فارق بين الايمان والنفاق .

والقول بعدالة كل فرد فرد من الصحابة مخالف للقرآن ، ولا أحب المنافقين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
داعي الخير



عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله   الأربعاء أكتوبر 06, 2010 11:52 pm

السلام عليكم :

أخي الحبيب سيف الإسلام بارك الله فيك ووفقك للخير والمحبة والإتباع
أقول لك وأنت تعلم جيداً أن مذهب كبار علماء الأمة المحمدية وصلحائها كما قال صاحب الزبد

وما جرى بين الصحاب نسكت عنه وأجر الإجتهاد نُثبت

أنهم لا يخوضون في ما جرى بين الصحابة الكرام ، واعلم أن الصحابي الجليل الكريم معاوية مذهب أهل الحق الترضي عنه إبحث في كتب أهل العلم والحق تجد ذلك ليس من عندي ، نعم ما قاله سيدنا الشيخ عبد الله الغماري رحمه الله ونفعنا بعلومه نأخذ بكلامه ونحترم رأيه لا أنا نطبقه و نحتج به ، فالسيخ الغماري عالم من علماء الأمة يأخذ من قوله ويرد ، لاكن الذي ينبغي علينا هو النظر إلى جهابذة الأمة ومحدثيها من أهل الطبقة والقرون الأولى وحاملي المذاهب الفقية الكبار وأصحابها فنأخذ بكلامهم لا واحد منهم بل إن جميعهم مجمعون على فضل الصحابة جميعهم وهم يعلمون أكثر مني ومنك بما جرى بين الصحابة من خلاف شديد يُحير العقول ، لاكنهم إختاروا مذهب السلامة والأدب وهو مذهب سيدنا الإمام العلم الشهير سراج أهل بيت رسول الله السجاد الإمام علي زين العابدين الذي سكت عن ذلك ولم يخض في الفتن والجدال وهو على علم ودراية بمقتل والده وعمه ولا كنه سلك مسلك جده المصطفى والحبيب المجتبى صلوات الله علليه ، و نحن عالمين ولا كن الذي حملنا على التأدب مع الصحابة جميعهم إلا من ثبت بالنص القطعي إرتداده عن الإسلام فهؤلاء حسابهم على الله غير الذي ذكرهم الشيخ الغماري هو ما سار عليه جهابذة الأمة وعلمائها لا المتعصبين ومثيري الفتن والبلابل فلا عبرة بقولهم ، وهو مذهب كبار علماء السادة العلويين من علماء اليمن حضرموت الأكابر في العلوم الأئمة النُقاد والحفاظ فكلهم مجمعين على التأدب مع الصحابة وعدم الإعتراض وسلوك حسن الظن قائلين ( إن مثل هذه الخلافات هي كما بين الأخوين والصاحب مع صاحبه يصطلحون عما قريب ) فإن لم يكن في الدنيا فيوم القيامة يصلح الله بينهم ، فإذا كان الرجل في زماننا الحاضر قد يسامح صاحبه على خلاف بينهم ويعفو عنه فكيف بصحابة الحبيب المصطفى الذي رباهم وعلمهم هل يعقل أنهم ينتقمون من بعضهم ويتقاتلون فيما بينهم على كرسي وطمع وشهوات وإنتقام وهوى لا لا لا والله الذي فطر السموات والأرض ، فإن قلت نعم فقد قدحت فيهم ، كما قال الإمام الحداد :
فذو القدح فيهم هادم أصل دينه ومقتحم في لُجِّ زيغٍ وبدعة
وقد أسأت إلى رسول الله في أصحابه ، وهذا هو عين الحمق والجهل ، ولا أظنك أو أراك كذلك بل أنت عندي عاقل وحصيف ومتأدب زادك الله من العلم والإيمان
فما عليك وعلينا إلى سلوك مذهب أهل الحق والأدب مع الصحابة وحسن الظن وسد باب الخلاف والفتن في وجوه أصحابها من أهل الطوائف التي تدعي نصرة سيدنا علي وهو برئ منهم ، ولقد سأل سيدنا الإمام الكبير والعلم الشهير قطب الدعوة والإرشاد الإمام الحداد نفعنا الله به عن النواصب والرافضة فقال ( بعرة قسمت نصفين ) فافهم مرادي لا أنا نشتم أحداً أو نلمز بأحد ، ولكن للتبيين ننقل قول العلماء وندافع عن الحق بما نعلمه من علم الله ، علمنا الله وإياك من علمه ووفقنا لما يحبه ويرضاه
وفي الختام نسأل الله لي ولك السداد والتوفيق والنجاح ، فأرجو أن يكون بيننا فهم ومحبة ونصرة للحق ومحبة للعلماء جميعاً واحترام أقوالهم وفهمها والأخذ بقول جمهور الأمة من كبار علمائها وصلحائها وبما اجتمعت عليه .

تنبيــــــــــــه : إن الشيخ عبد الله الغماري نفعنا الله به علامة محقق هو على علم بكل مجريات الصحابة دفعته المحبة والنصرة كمحدث واجب عليه أن يبين الأمر ويذكر الخلاف وما جرى وهو رأيه رضي الله عنه يُحترم ونحسن الظن به ونحمل قوله على محمل حسن ولا نخطئه فكل ما ذكره موجود في كتب التاريخ فهو ناقل وقائل به ، فكتب التاريخ محل أخبار لا محل أخطار وانتقام وتعصب وسب ولعان كما يفعل ذلك بعض الشيعة المتشددين منهم بالسب واللعن ، لاكننا نعتمد قول ومذهب سيدنا الإمام زين العابدين الذي جرى عليه سلف الأمة وخلفها العدول والشيخ الغماري منهم هو مذهب ( السلامة )
وقد قال الإمام العادل الخليفة الراشد سيدنا عمر بن عبد العزيز عليه سحائب الرحمة [ تلك دماء طهر الله سيوفنا منها فلا نلطخ بها ألسنتنا ] ، نسأل الله أن يوفقنا للصواب


وأشكر أخوي الكريمين الفاضلين : الشيخ محمد يحي حفظه الله والشيخ حمزة رعاه الله على ما ذكرو وعرفو وبينوا ، نسأل الله أن يجعلهما أئممة يقتدى بهم ويوفقهم لما فيه صلاح الأمة

خادمكم وأخوكم : أبو أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيد عبد الله الغمارى والسيد عبد الحي الغمارى رضى الله عنهم يخبروننا عن معاوية غفر الله لنا وله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى العام :: الاداب والسلوك-
انتقل الى: