منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دراسات في التصوف ، الغوث الجامع:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرالحسني



عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

مُساهمةموضوع: دراسات في التصوف ، الغوث الجامع:   الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 7:06 pm

الغوث الجامع(1.التاصيل)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
اشاطرك الرأي ياأخي خليل يستحيل أن نوحد الناس على مشرب نوراني واحد.و الأختلاف عند الله ومنه رحمة للعباد.
رغم أن مطلب التوحيد مقصد ضروري للأمة على على عدة مستويات.
موضوعي حول الغوث سأبداه بادئ ذي بدئ من التأصيل .
اي نستفسر الكتاب و السنة عن هذا المصطلح التربوي النوراني .فأن لم نجده فلنبحث في كلام الصحابة و التابعين .
فأن لم نجده فعلينا بكتب القوم.
ثم سنتحدث عن سند التربية النبوية.
ثم نغوص في مراتب الصالحين بحسب كشفهم وماجاءنا عنهم في كتبهم.
خصوصا عند الأمام القشيري .أبي سراج الطوسي .ابي عبد الله بم محمد بن علي الترمذي المشهور بالحكيم الترمذي.احمد ابن عجيبة الحسني.ابن سودكين .الأمام محيي الدين العربي.وعبد الكريم الجيلي.نستأنس بابن القيم الجوزية.سيدي عبد العزيز الدباغ.محمد عبد الكبير الكتاني....وغيرهم
نسأل الله التوفيق و به نستعين.
1.التأصيل
لاتكاد تجد كلمة الغوث في كتاب الله و لافي سنة رسول الله الا في كتب القوم .فالقرآن يتحدث عن عدة مراتب المؤمنين.صفوة الخلق"المسلمين.المؤمنين .المحسنين.الصالحين.المجاهدين.الشهداء .المقربين.الأولياء.اولو العلم.الراسخين في العلم.الصديقين.أصحاب اليمين.الملائكة.الأنبياء والرسل عليهم السلام.".نقرأفي كتاب الله هذه الأيات ...
1.قوله تعالى"ان الله لمع المحسنين"."اولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين وحسن اولئك رفيقا".
2.قوله جل جلاله'شهد الله أنه لااله ألا هو و الملائكة و اولو العلم قائما بالقسط"."الا ان أولياء الله لاخوف عليهم و لاهم يحزنون الذين آمنوا وكانو يتقون".
3.قوله جل جلاله" الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة الا تخافوا و لاتحزنوا و ابشروا بالجنة التي كنتم توعدون".قوله تعالى :"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم"، قوله تعالى:"والراسخون في العلم يقولون كل من عند ربنا".
4.قوله جل جلاله" ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون".قوله تعالى :"فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة و كلا وعد الله بالحسنى".
وفي الحديث النبوي تجد حديثا نبويا مشهورا سماه السيوطي و ابن تيمية و غيره بحديث الولي .جاء به الأمام البخاري في صحيحه و الأمام مسلم في صحيحه .عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله فيما يرويه جل جلاله "من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب .وماتقرب الي عبدي بأحب ماافترضته عليه.ولايزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه.فأذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش ورجله الذي يمشي بها .ولن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه .وماترددت عن فعل شيء أنا فاعله ترددي عن قبض عبد مؤمن يكره الموت وأناأكره مساآته ولكن لابد له منه".
ثم نقرأ أحاديث كثيرة عن أقوام يحبهم رسول الله صلى الله عليه و سلم منها
1.قوله صلى الله عليه وسلم:" واشوقاه لأخواني "،قالوا:" أولسنا أخوانك يارسول الله "، قال: " بلى بل أنتم أصحابي وأخواني ياتون من بعدي يومنون بي وهم لم يروني".
2.قوله صلى الله عليه وسلم أشارة الى خير القرون:"خير القرون قرني ثم الذي يليه ثم الذي يليه و الآخرون أراذل".الحديث في كتاب الفتن لصحيح البخاري.
3.تحديد بعض البلدان يكثر فيها الصالحون .روى البزار و الدارقطني و الأمام مسلم قوله صلى الله عليه وسلم"ولن تزال طائفة من أهل المغرب ظاهرين على الحق حتى قيام الساعة".وقوله صلى الله عليه وسلم أشارة لأهل الشام:"ولن تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق حتى قيام الساعة"،قالوا :"اين يارسول الله؟ "قال صلى الله عليه وسلم "ببيت أهل المقدس و أطراف بيت المقدس".
4.مقام الصالحين من أمته في زمن الفتنة روى الأمام أبو داوود قوله صلى الله عليه وسلم: " لتأمرن بالمعروف و لتنهون عن المنكر وسياتي زمان لن تأمروا بالمعروف ولن تنهوا عن المنكر.القائمون يومئذ بالكتاب و السنة كالسابقين الأ ولين من المهاجرين والأنصار عمل أحدهم كعمل خمسين منكم "،قالوا :"اومنهم يارسول الله ؟"،قال: "بلى بل منكم".
5.بشارة لأهل المغرب بالتمكين و الفتح في آخر الزمان.روى الأمام مسلم عن نافع ابن عقبة ان أقواما جاءوا من أقصى المغرب فقام الصحابة يذوذون عن النبي صلى الله عليه وسلم .فبادرهم النبي صلى الله عليه وسلم مبشرا أياهم و الصحابة: "تغزون العرب فيفتحها الله.تغزون الروم فيفتحها الله .تغزون فارس فيفتحها الله.تغزون الدجال فيفتحها الله".والحديث في الكتاب 16من صحيح مسلم كتاب الملاحم و الفتن .والحديث يشرحه الأمام القرطبي في كتاب التذكرة في أحوال الموتى و الأخرة.
6.حديث المحدثين قوله صلى الله عليه وسلم :"سيكون من بعدي محدثين و ان عمر لمنهم"
7.نجد حديثا آخر رواه الأمام احمد قوله صلى الله عليه وسلم:"يغزوا فئام من الناس فيقال لهم هل فيكم من صحب من صحب صحب رسول الله؟ فياتي اقوام فيفتح لهم."و الحديث له رواية اخرى عن الصحابي ابي سعيد الخدري رضي الله عنه.
بعد كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.نجد عدة الاصطلاحات عند اهل الله بمختلف طوائفهم .فعند الفقهاء نقرا"حجة .ثقة.فقيه .عالم .جهبد.أمير المؤمنين في الحديث صاحب فتح الباري في شرح صحيح البخاري.نجد الفقهاء يثنون عن اهل الله السالكين كشهادة ابن تيمية رضي الله عنه في سيدي عبد القادر الجيلاني "العارف القدوة"، وثناؤه في الجنيد"امام الطائفة.".
وكيف استحسن الأمام احمد ماعليه الأمام المحاسبي من الحال و الوجد والذكر في القصة المشهورة .والتي استنكرها سجين طنجة في كتابه رسالة الأسلام الى مرشد جماعة العدل و الأحسان السيد الفزازي فقال "انزه الأمام أحمد ان يقع في مثل هذه الترهات".وصب وابل كلامه في اهل الله .
ثم نجد ان أول من كتب في مقامات الصالحين في القرن الثالث الهجري "كتاب ختم الأولياء"للترمذي.ثم ابي سراج الطوسي في كتابه" اللمع في علوم التصوف."يليه كتاب الرسالة القشيرية."ثم عبد الكريم الجيلي في كتابه الأنسان الكامل في معرفة الأوائل و الأواخر."وأخيرا نقف مع من لمح للغوث في رسالة غامضة سماها فريد عصره مولانا محيي الدين ابن عربي عنقاء المغرب وطلوع شمس المغرب" بضم الميم.كتبت برمزية يستحيل فهمها ناهيك عن كتابه فصوص الحكم.
ثم مارواه ابن المبارك عن شيخه عبد العزيز الدباغ .وسيدنا احمد ابن عجيبة الحسني في كتابه"معراج التشوف في حقائق أهل التصوف"و تفصيلا آخر لأبن عياد في كتابه"المفاخر العلية في مآثر الشاذلية".
فطبقات الصالحين بحسب كشفهم لما يلي
1.عند سيدنا عبد العزيز الدباغ "الغوث.القطب.الأوتاد.الأبدال.النقباء.النجباء.ا لأول ياء .الصالحين."
2.عند سيدنا محمد عبد الكبير الكتاني في صلاته المسماة بفتوح الجوارح"الغوث.القطب.الأوتاد.الأبدال.النقباء.النجبا ء.الأول ياء .الأختام.اهل الدوائر.أهل الجذب.صبيان الحضرة.الصالحين.المؤمنين.ثم عامة المسلمين."
3.الترمذي في كتابه يتحدث فقط عن ختم الأولياء من هو ويطرح أسئلته التي تفوق المئة عن الختم.
4.سيدنا محيى الدين ابن العربي عن الغوث و الخليفة ثم عن سائر ماذكرناه.
الغوث الجامع(التأصيل )2

نقف مع فارس الأسلام سيدنا ابن تيمية رضي الله عنه الفقيه الفريد في زمانه اجتهادا وعلما في اواسط عمره المتبتل المنقطع الى الله كرها و ابتلاءا في سجن القلعة في كتابه المانع الجامع (الفرقان بين أولياء الرحمن و أولياء الشيطان)ليصف أولياء الله بمايلي:

1.اولياء الله هم المتقون على خطى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.يشترط فيهم الأيمان به والأقتداء به و الأستقامة على سنته و شريعته.
2.كما لله أولياء فالشيطان له أولياءه من الجن و الشياطين.وهم على عدة ملل من نصارى و يهود ومجوس و الملل الخاسرة ومن الكهنة وغيرهم.
3.الفتح الشيطاني له أساليبه و أنواعه.كما الفتح الرباني له شروطه و احكامه ومزالقه.
4.ينفي عن الأولياء العصمة.ويقرر قد يجهل الولي بعض بأحكام الشريعة وليس قادحا في ولايته.
5.يبين مراتب الخلق (فأفضل الخلق سيدنا محمه صلى الله عليه وسلم.يليه جميع الأنبياء و الرسل عليهم الصلاة و السلام .أفضل الأنبياء أولو العزم من الرسل عليهم الصلاة و السلام وخيرهم خاتم الأنبياء و المرسلين .بعد الأنبياء جبريل عليهم السلام وغيره من الملائكة المقربين.ثم الخلفاء المهديين الأربعة وخيرهم سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه ثم عمر ثم عثمان ثم عليا رضي الله عنه.ثم العشرة المبشرين بالجنة ثم من حضر البيعة تحت الشجرة وكلهم في الجنة ثم من حضر بدرا ثم أحدا و سائر المغازي ثم من حضر الفتح ثم من بعد الفتح
ومن راى سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم وسيد الشهداء حمزة وسيد شباب أهل الجنة سيدناالحسن والحسين).
5.يثني على الصالحين من هذه الأمة من مختلف المشارب و المدارس من السالكين كالجنيد و المحاسبي و الجيلاني .وسفيان ابن عيينة و سفيان الثوري و الحسن البصري و ابراهيم ابن أدهم ومالك ابن دينار وغيرهم.
7.ذكر النساءالكاملات وهن أربع كما جاء في الحديث النبوي امرأة فرعون.ومريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد و فاطمة الزهراء رضي الله عنهم اجمعين.
هذا الرجل الذي فتح الله عليه في سجن القلعة الخلوة التي أرته ما لله من العطاء و الجود على أحبابه يقول يصف في أحدى رسائله لتلميذه النجيب الأغر سيدنا ابن القيم الجوزية(ولقد فتح الله علينا بما لم يكن بالحسبان ورايت من المقاعد والمشاهد و المراتب ما لم يكن بالبال...حتى علمنا انه الحق).وكان له الفضل الكبير العظيم في تاصيل علم التزكية والوحيد الذي اتبع وصية شيخه في علم القلوب و الرقائق.فتجد تلك الأشارات في كتبه عن التزكية والسير الى الله و أن شات فاقرأ (طريق الهجرتين.روضة المحبين ونزهة المشتاقين.حادي الأرواح الى بلاد الأفراح.الداء و الدواء.الوابل الصيب في الكلم الطيب.والكتاب الخضم مدارج السالكين في منازل اياك نعبد واياك نستعين.).هذا الكتاب أقال فيه اسماعيل الهروي من عثراثه واضعا المنهج السليم في التعامل مع النصوص بصدر رحب .
وتسالني يا اخي لم جئت بفارس الأسلام مستشهدا وقد شذ في فتاويه في تحريمه لزيارة الروضة الشريفة صلى الله عليه وسلم و في التوسل وفي قدحه لأهل الله؟
يااخي من الأنصاف ان لانبخس الناس اشيائهم.وكانوا رحمة الله رغم اختلافهم يكنون المحبة و الود و الأحترام فعلماء الباطن كانوا يقصدون الفقهاء .والفقهاء يقصدون اهل التزكية.فاقرأ رحلة الغزالي و رحلة الشوكاني و الشاطبي في البحث عن الخبير و الهاد والدال على الله .وتبرك الشافعي بقميص الأمام أحمد أبان محنته في مسألة خلق القرآن .ثم حفظ أهل الله عن علومهم بعد أن كثرت الفتنة وماجت و انفرط عقد الأمة ابتداءا من الحكم بما انزل الله ثم عن التربيه ثم التعليم.
فأنكب علماء الفقه على أصولهم .وأهل الله على اسرارهم.و المحدثين في مصطلحاتهم وذوذهم وحفظهم للحديث النبوي الشريف من الضياع.فا نفرطت كل العرى ألى أن أصبنا في ديننا و أخلاقنا حتى صرنا كغثاء السيل كما جاء في الحديث النبوي الشريف.

وجدت عدة نصوص تاصل لكلمة الغوث.لكن ليست كلمة قرآنية.فلا تجدها الا عند اهل الطريق.وقد اعتاد الناس من أهل العلوم الأسلامية ان يدققوا في المصطلحات- فما هي الا بدعة من بدع الأهواء-لا يسع العقل الوهابي استساغتها.و الغوث والقطب و الأبدال و الأوتاد مقامات أكدتها لنا مختلف المشارب التربوية فكيف لي أن أقر أنها بدعة من بدع الهوى.

اتركم مع كم هائل من النصوص تدقق في مراتب الأولياءو الأصفياء أخص بالذكر سيدي عبد الكريم الجيلي في كتابه الأنسان الكامل في معرفة الأوائل والأواخر.ونصوص تاريخية وجدتها في كتاب ختم الأولياء للحكيم الترمذي .وكتب مولانا أحمد ابن عجيبة الحسني.نستهل الحديث من أول نص تاريخي لسيدنا عبد الكريم الجيلي في كتابه الأنسان الكامل في معرفة الأوائل والأواخر ص 206:-اعلم ان هذا الباب عمدة ابواب الكتاب بل جميع الكتاب من اوله الى آخره شرح لهذا الباب .فافهم معنى هذا الخطاب .ثم ان افراد النوع الأنساني كل واحد منهم نسخة للآخر بكماله لايفقد في أحد منهم مم في الآخرشيء الا بحسب العارض.كمن تقطع يداه ورجلاه او يخلق أعمى لما عرض له في بطن امه .ومتى لم يحصل العارض فهم كمرآتين متقابلتين يوجد في كل واحدة منها ما يوجد في الأخرى .ولكن منهم من تكون الأشياء فيها القوة ومنهم من تكون فيه بالفعل وهم الكمل من الأنبياء و الأولياء............ولم يتعين احد منهم بما تعين به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الوجود من الكمال الذي قطع له بانفراده فيه شهدت له بذلك اخلاقه و احواله وافعاله و بعض اقواله فهو الأنسان الكامل و الباقون من الأنبياء و الأولياء و الكمل صلوات الله عليهم وسلامه عليهم ملحقون به لحوق الكامل بالأكمل .....).
ثم يحدثنا عن منزلة القطب قائلا في ص 208 من نفس الكتاب (اعلم حفطك الله أن الأنسان الكامل هو القطب الذي تدور عليه أفلاك الوجود من أوله الى آخره ، وهو واحد منذ كان الوجود الى آبد الآبدين ، ثم له تنوع في ملابس ويظهر في كنائس،فيسمى به باعتبار لباس،و لايسمى به باعتبارلباس آخر،فاسمه الأصل الذي هو محمد،وكنيته ابي القاسم،ووصفه عبد الله،ولقبه شمس الدين،ثم له باعتبار آخر ملابس أخرى أسام،وله في كل زمانه اسم ما يليق بلباسه في ذلك الزمان فقد اجتمعت به صلى الله عليه وسلم و هو في صورة شيخي الشيخ شرف الدين اسماعيل الجبرتي ،ولست أعلم انه النبي صلى الله عليه وسلم ،وكنت أعلم أنه الشيخ ،وهذا جملة من المشاهد شاهدته فيها بزبيد سنة 796ه ، وسر هذا الأمر تمكنه صلى الله عليه وسلم من التصور بكل صورة،فالأديب اذا رآه في الصور المحمدية التي كان عليها في حياته فانه يسميه باسمه، واذا رآه في صورة من الصور وعلم انه محمد ،فلا يسميه الا باسم تلك الصورة،ثم لايوقع ذلك الاسم الا على الحقيقة المحمدية.الا تراه صلى الله عليه وسلم لما ظهر في صورة الشبلي رضي الله عنه قال الشبلي لتلميذه: أشهد أني رسول الله،وكان التلميذ صاحب كشف فعرفه فقال: أشهد أنك لرسول الله، وهذا أمر غير وهو كما يرى النائم فلانا في صورة فلان ، واقل مراتب الكشف ان يسوغ به في اليقظة مايسوغ به في النوم ، لكن بين النوم والكشف فرق ، وهو ان الصورة التي يرى فيها محمد صلى الله عليه وسلم لا يوقع اسمها في اليقظة على الحقيقة المحمدية،لأن عالم المثال يقع فيه التعبير فيعبر عن الحقيقة المحمدية الى حقيقة تلك الصورة التي في اليقظة. بخلاف الكشف فانه اذا كشف لك عن الحقيقة المحمدية انها متجلية في صورة من صور الأدميين فيلزمك ايقاع اسم تلك الصورة على الحقيقة المحمدية ويجب عليك ان تتأدب مع صاحب الصورة كتأدبك مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . لما أعطاك الله الكشف ان محمدا صلى الله عليه وسلم متصور بتلك الصورة فلا يجوز لك بعد شهود محمد صلى الله عليه وسلم ان تعاملها بما كنت تعاملها من قبل . ثم اياك ان تتوهم من قولي شيئا من مذهب التناسخ بل ان رسول الله له من التمكين في التصور باي صورة ..وقد جرت سنته صلى الله عليه و سلم انه لايزال يتصور في كل زمان بصورة اكملهم ليعلي من شأنهم ويقيم ميلانهم فهم خلفاؤه في الظاهر وهو في الباطن حقيقتهم.انتهىبتصرف..
اردت ان أبدا بهذا النص لعدة أسباب
1.ان الشيخ الكامل المكمل صاحب الأذن من الحضرتين الربانية و النبوية ليس الا امتدادا لمشكاة النبوة.و ان كماله من كماله صلى الله عليه وسلم.وهذا ما اصطلح السلف عليه بلفظ الوراثة النبوية و راثة العلم.والعلم وحده لايكفي لبلوغ المقام النبوي في الحال و الصفة و الاسم و الفعل و النسبة .بل يحتاج للجمع بين الأمرين النسب التربوي و العلمي.مايصطلح عليه بسند الحديث و سند التربية.
2.غالبا مايسقط المريد في تقديس شيخه واحيانا المغالاة في انتماؤه متناسيا ان الشيخ عبارة عن مربي وواسطة بينه وبين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.واحيانا يبخس الناس مراتبهم.ومقامهم بدعوى انه في صحبة الولي الكامل فينهش من هم في مدد نوراني آخر فيسقط في شرك السلب النوراني.كنت مع احد المريدين نتحاكى بعض الرؤى الخاصة بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.فضحك فقال لي :يا اخي مادمت بعيدا عن صحبة الشيخ فان ماتشاهده مجرد استدراج؟.فنحن خاصة اهل الله والباقون مراتبهم من دوننا .نحن أصحاب الوقت. وعليك ان تتوسل ان رغبت في صحبتنا.فشيخنا هو صاحب الزمان منذ عهد سيدنا عمر ابن عبد العزيز الى زماننا هذا ونحن من نجلس في الديوان ونحن اصحابه ."وبدأيقول مالم يكن ببالي فاستغربت.
لذلك من مطلب الوقت ان نكون في امرة شيخ كامل مكمل يجمع سائر الطوائف.لكن الأمر كما قلت غير وارد .لأن الفرد الجامع لانعرفه.فكيف نصحبه مع كثرة المدعين لهذا المقام في زماننا هذا.ولاستحالة الجمع لحب كل فتاة معجبة بأبيها و حب الزعامة و ادعاء كل مرب انه غوث.وتعصب كل مريد لشيخه.؟.
الأمر الثاني الذي جعلني أستهل الحديث بذكر النص الفريد لسيدنا عبد الكريم الجيلي ،اعتبار كل ماسنذكره من مقامات الصالحين لأهل الله أنهم الورثة في الظاهر لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو في الباطن حقيقتهم ولله ما اشار اليه مولانا عبد السلام ابن مشيش في صلاته...(واجعل الحجاب الأعظم حياةروحي و روحه سر حقيقتي و حقيقته جامع عوالمي بتحقيق الحق الأول).وهل نحن ان وجدنا الغوث في زماننا هل تكون ارواحنا تستمد نورها منه?لا يشك أحد ان من صاحب الغوث فقد صاحب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.كيف و قد فقد روى سيدنا مولانا البخاري رضي الله عنه في صحيحه عن ابي قتادة انه قال قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم(من رآني فقد رأى الحق).فأن كان استمدادنا التربوي الروحي منه فأن الله جل جلاله قد فتح لنا باب الصحبة النبوية لكل زمان.فقد تجلت سائر أسماءه فيه صلى الله عليه وسلم.
و سأرتب النصوص التي وجدتها بالترتيب
1.من كتاب الأبريز لسيدي عبد العزيز الدباغ.
2.كتاب مرآة المحاسن للشيج محمد ابي المحاسن دفين القصر الكبير.
3.الفتوحات المكية لمحيي الدين العربي.
4.نص ينسب لنجم الدين الكبرى احد اهل الله بفارس.
5.كتاب خاتم الأولياء للحكيم الترمذي.
6.نصوص متفرقة للقرطبي.و ابي حامد الغزالي.
7.نص فريد لسيدنا احمد ابن عجيبة الحسني.
ثم بعض الأيضاحات تنسب لمولانا أبي الحسن الشاذلي.
يعتبر كتاب الأبريز أول كتاب حسب علمي بالمغرب الأقصى تحدث عن ديوان الصالحين.وعن ماهية الغوث .و عن القطب و الأبدال والأوتاد و الصالحين و الجن الكمل أو الروحانيين الكمل و أصحاب النوبة و صبيان الحضرة.و عن مراتب الكشف و المشاهدة و أسرار الحروف العربية و عن الظلام الساكن في الذوات و الأ نوار المتجلية في القوم.و عن علو م جمة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.هذا الكتاب الفريد في التصوف كان صدمة لكثير من الخلق.بل لم أكن أعرف أن في بلدنا الحبيب علم لدني في أوج قمته فكنت قد اعتدت القراءة للمشارقة امثال المحاسبي و الأمام الغزالي و القشيري.حتى قرأت لأحمد ابن المبارك و ترجمته لسيدي عبد العزيز الدباغ.ثم انتقلت بوجود ما يذكر بتجربة بعد الأصحاب ثم يقين ذاتي بعد مرور عدة سنوات.الأمر موجود .أمر يسدده الكشف ثم التجارب الكثيرة لأقوام أعرفهم.نترك الوهابية و السلفية الحرفية القزمية في وهمها فقد سقطت في شرك السلب.فكيف ننكر ما اثبثه الكشف لمئات من السالكين منذ قرون؟

لاشك أن العقل بمختلف مشاربه عاجز عن معرفة ماهية علوم القوم لأمر بسيط عجزه عن بيان نسبيته الضئيلة امام مايسمى بالحقيقة المحمدية التي تتجلى في مختلف الصور .
الغوث الجامع5(من خلال كتاب الأبريز لبحر العرفان احمد ابن المبارك)
يقول سيدنا احمد ابن مبارك راويا عن شيخه مولانا عبد العزيز الدباغ سمعت الشيخ يقول:"....الديوان يكون بغار حراء الذي كان يتحنث فيه النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة،فيجلس الغوث خارج الغار.مكة خلف كتفه اليمن .والمدينة امام ركبته اليسرى.وأربعة أقطاب عن يمينه،وهم مالكية على مذهب الأمام مالك ابن أنس رضي الله عنه.وثلاث اقطاب عن عن يساره واحد من كل مذهب من المذاهب الثلاثة،والوكيل امامه ويسمى قاضي الديوان....ومع الوكيل يتكلم الغوث ولذلك سمي وكيلا لأنه ينوب في الكلام عن جميع من في الديوان...والتصرف للأقطاب السبعة على أمر الغوث .وكل واحد من الأقطاب السبعة تحته عدد مخصوص يتصرف فيه .و الصفوف الستة من وراء الوكيل .وتكون دائرتها من القطب الرابع الذي على يسار من الأقطاب الثلاثة.فالأقطاب السبعة هم أطراف الدائرة وهذا هو الصف الأول وخلفه الصف الثاني على صفته وعلى دائرته وهكذا الثالث الى أن يكون السادس آخرها...ص287-288.....وفي بعض الأحيان يحضره النبي صلى الله عليه وسلم ...فاذا حضر عليه الصلاة و السلام جلس موضع الغوث وجلس الغوث موضع الوكيل وتاخر الوكيل للصف وأذا جاء النبي صلى الله عليه و سلم جاءت معه الأنوار التي لاتطاق.وأنما هي أنوارمحرقة مفزعة قاتلة لحينها وهي أنوار المهابة و الجلالة و العظمة......وكلامه مع الغوث وكذلك الغوث اذا غاب النبي صلى الله عليه وسلم تكون له أنوار خارقة حتى لايستطيع أهل الديوان أن يقربوا منه بل يجلسون عن بعد.فالأمر الذي ينزل من عند الله تعالى لاتطيقه ذات الا ذات النبي صلى الله عليه وسلم واذا خرج من عنده صلى الله عليه وسلم لاتطيقه الا ذات الغوث....ان لغة اهل الديوان هي السريانية لاختصارها و جمعها المعاني ولأن الديوان يحضره الملائكة و الأرواح والسريانية هي لغتهم و لايتكلمون العربية الا اذا حضر النبي صلى الله عليه وسلم....ص294-293-292)بتصرف.
(........وقد يحضر سيد الوجود في غيبة الغوث فيحصل لأهل الديوان من الخوف و الجزع من حيث أنهم يجهلون العاقبة في حضوره صلى الله عليه وسلم ما يخرجهم عن حواسهم حتى انه لو طال ذلك أياما لانهدمت العوالم.واذا حضر سيد الوجود صلى الله عليه وسلم يحضر معه سيدنا أبو بكرو عمر و عثمان وعلي و الحسن و الحسين و أمهما فاطمة عليها السلام )ص296-297 بتصرف.
الكتاب كله مليئ بالمعارف اللدنية .من اراد فليعد للكتاب ففيه يجد ضالته.لكن النص التاريخي الذي تركه لنا تلميذ عبد العزيز الدباغ احمد ابن المبارك لايحيلك الا لأمر مهم.هل نحن حقا نعرف من هو سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم?لا تجد صفحة أو كلمة الا وتزيدك حيرة.ولكل ولي و ختم و غوث فهم خاص و ذوق خاص واتباع خاص لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.



الغوث الجامع(التأصيل)6
ماجاء في كتاب الأبريز امور متعلقة بالكشف .وليس سيدنا و مولانا عبد العزيز الدباغ من تكلم وترك شهادته خالدة على مر التاريخ.الأدهى و الأمر أن السيد المشار اليه امي لم يقرا و لم يكتب ولم نجد ترجمة تذكر تتلمذه على احد العلماء الورقيين في زمانه.



أجمع غالبية اهل الله على عدم مبادهة العامة بالمعارف اللدنية.
لكن في زماننا هذا وبشهادة الكثير من الناس لاينجذ بون الا لنوعين من المعارف الدينية و أولها التصوف عند أهله و كما اصطلحوا عليه بتسميته و علم الحديث النبوي للأنه الطريق الأسهل عند البعض لصحبته صلى الله عليه و سلم.
نجلس سيدي مع سيدنا ابن تيمية قدس الله سره في كتابه الجميل الفرقان بين اولياء الرحمن و اولياء الشيطان نسبر فهم الرجل للكرامات و هو الرجل الذي اختلى كرها في سجن القلعة ومات بها بعد ان اكرمه الله بالمنازل و المقاعد التي لم تكن بباله فاولياء الله المتقون هم المقتدون بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.....ولهم من الكرامات التي يكرم بها الله اولياءه المتقين وخيار أولياء الله كرامتهم الحجة في الدين او الحاجة للمسلمين ،كما كانت معجزات النبي صلى الله عليه و سلم.
وكرامات الأولياء الله انما حصلت ببركة اتباع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهي في الحقيقة تدخل في معجزات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مثل انشقاق القمر ،وتسبيح الحصا في كفه ،واتيان الشجر اليه،وحنين الجذع اليه،وأخباره ليلة المعراج بصفة بيت المقدس.....وكرامات الصحابة و التابعين بعدهم وسائر الصالحين كثيرة ،مثل ماكان أسيد ابن خضير يقرأ سورة الكهف فنزل من السماء مثل الظلة فيها أمثال السرج وهي الملائكة نزلت لقرائته.وكانت الملائكة تسلم على عمران ابن حصين.وكان ابو الدرداء و سليمان الفارسي يأكلان في صفحة فسبحت الصفحة أو سبح مافيها.....وخالد ابن الوليد حاصر حصنا منيعا فقالوا لانسلم حتى تشرب السم فشربه ولم يضره.....والعلاء ابن الحضرمي كان عامل رسول الله صلى الله عليه وسلم على البحرين و كان يقول في دعائه ياعليم ياحليم ياعلي يا عظيم فيستجاب له ودعا الله بأن يسقوا و يتوضئوا لما عدموا الماء و الأسقاء لما بعدهم فأجيب....ص65.66.67بتصرف).
فهل يستطيع أحدهم أن ينكر شهادة ابن تيمية من الحرفيين.بالطبع لاأحد.لأن اسم ابن تيمية ضمانة للصدق.
في الكتاب الذي استشهدت به قدح عظيم محمد بن الحكيم الترمذي رضي الله عنه و محيي الدين العربي و ابن السبعين و ابن الفارض و ابن القسي .وفيه توثيق لمقامات الجنيد و عبد القادر الجيلاني و المحاسبي وكذلك تنبيه عن زلات ابي حامد الغزالي .
فهل نمزق كتاب الفرقان لما فيه من الزلات ارتكبها ابن تيمة ام أضعه في سياقه التاريخي و في جانبه لفترة لم يذق فيها ابن تيمية ذوق القوم.؟
لايسع الوهابية ان تعترف لما لأهل الله من الجذب ومالهم من الثأثير على مدى التاريخ على أحداث الأمة.فهم المربون بامتياز لعدد من العلماء و الدعاة الذين تركوا الذكر الحسن .مثل الشهيد حسن البنا رضي الله عنه.هل يوجد من ينكر اثره و هو الصوفي الحصافي .؟
من ينكر جهاد العز ابن عبد السلام و تحديه للظاهر المستبد بيبرس؟و جهاد شيخ و قته الكتاني و بلاءه في النصيحة للملك العلوي مولاي عبد الحفيظ؟
من ينكر جهود الزاوية الصديقية بمدينة طنجة؟من ينكر جهاد الشيخ الصوفي في معركة وادي ابي المخازن في القصر الكبير محمد مرآة ابي المحاسن.
قد جمع القوم بين الأمرين الذوق الروحي في السر فتركوا لنا عالما فسيحا اسمه العلم اللدني و الكشف و تجاربهم الروحية و فعلا في التاريخ.
يقول مولانا ابن العربي في رسائله يذكر ماهية الفتح:
ص218من كتاب رسائل ابن عربي:
1.انت الكون و الله المكون فتح الوجود بك و أنت مفتاح الوجود فأنت عنده ولايعلمك الا الله.
2.اتدري اول باب فتح الله بك باب نفسك فلما ظهرت استكبرت فجوعك فافتقرت.
3.ما اعز طينة آدم حيث نظر الحق اليها و تولاها بيديه فليس العجب من سعادة الأنسان وأنما من شقاوته.
4.لو كانت النفخة واحدة لكان الشقاء يعم الجميع او السعادة وانما كانت نفختان كما كانت قبضتان.
5.انظر فان النفخة الواحدة من النافخ يطفي السراج و تشعل الحشيش الذي فيه النار فلم ذلك للمحل ام النفخة؟
6.الكون كون الحق لا كون الأنسان و الأنسان المفتاح لذلك الكون فهو المفتاح وبه يقع الفتح و عند الفتح تخرج السماء الى الأنسان منهم من يشقى بها و منهم من يسعد.
7.المفاتيح مفتاحان بأسنان و بغير أسنان فيا ليت شعري الأنسان أي مفتاح هو.
8.مفتاح كون الوجود و كون العبادات به ظهر الأزل و هو يفتح باب الأبد.
9.ارم المفتاح ايها النسان و اهرب الى الله يسعدك سعادة الأبد قيل لأبي يزيد اترك نفسك وتعال.
....ص218.1-219بدون تصرف النص الكامل لباب ترجمة الفتح.
وفي ترجمة باب الوهب و هو نص ينبه الى العلو م الوهبية التي يمنحها الله لعباده الصالحين يقول:
1.من طلب الحق وجده ومن طلب منه اعطاه و لم يجده.
2.ماكان للحق لم يدخل في عمل الغير ولو استند اليه:كل شيء هالك الا وجهه)القصص 88.
3.هل يصح لأحد الثناء التام الا بوجود معرفتك للحق او شهودك غير هذا ليس بثناء.
4.البيوت و ان كثرث فهي بيتان بيت للمعرفة و هو النفس وبيت للمشاهدة و هو السر وكل بيت يعرى من هذين عن هذين فهو خراب.
5.المشرك اثبث الحق وزاد الشريك فهو صاحب علم وجهل.
فاذا وقع الكشف ارتفع الجهل وبقي العلم فان العلم لايرتفع فانه وجود حق و الجهل يرتفع لنه صورة وجود وليس بوجود حقيقته عدم.،ص227 بتصرف.
ثم يقول في باب ترجمة الكمال :
- ينبغي للأنسان ان ينظر في روحه كيف توجه الى مدينة جسمه المزخرف ودخله ليعاين ماأودع الله فيه من الحكم و الترتيب الأحسن لأنه في احسن تقويم،فاذا أشرعت في هذا النظر فأمعن فيه ولاتترك زاوية من الأنسان حتى تدخلها وتعرف ما خزنت فانها خزائن الحق فانك تقف على علم عظيم _سنريهم آياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق ،فصلت آ53._وفي انفسكم افلا تبصرونى ،الذاريات21.
من عرف نفسه عرف ربه اعرفكم بنفسه اعرفكم بربه.
تخيل من لايعرف ان الشريعة تخالف الحقيقة وهيهات لمن تخيلوه بل الحقيقة عين الشريعة فان الشريعة جسم و روح فجسمها علم الأحكام وروحها الحقيقة فما ثم الا شرع.
الشريعة وضع موضوع وضعه الحق في عباده فمنه مسموع و غيرمسموع.ولهذا فالأنبياء متبوع و غير متبوع (ولاتكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لايسمعون ،الأنفال21.(كمثل الذي ينعق بما لايسمع)البقرة 171.
ثم يقول رضي الله عنه في منزلة القطب و مقامه و حاله ص250 من كتاب رسائل ابن عربي رضي الله عنه القطب مركز الدائرة و محيطها ومرآة الحق،عليه مدار العالم له رقائق ممتدة الى جميع قلوب الخلائق بالخير و الشر على حد واحد لايترجح واحد على صاحبه وهو عنده لا خيرو لا شر ولكن وجود و يظهر كونها خيرا و شرا في المحل القابل لها بحكم الوضع عند اهل السنة و بالعرض و العقل عند بعض العقلاء .قال جل جلاله (فألهمها فجورها و تقواها)،الشمس 8
...وضعا صحيحا من السر الآلهي ثم ظهرت الجنة والنار وجميع النسبة في الوجود نظير الحضرة الذاتية الالهية.ص251).
القطب الغوث الفرد الجامع واحد.
النجباء أربعون،مشغولون بحمل أثقال الخلق فلا ينظرون الا في حق الغير.واما الأبدال فهم سبعة رجال اهل استقامة وكمال و اعتدال .قد تخلصوا من الوهم والخيال.
ومن خواصهم انه من سافر منهم ترك جسده على صورته وهو على قلب ابراهيم عليه السلام،ولهم امام مقدم عليهم يأخذون عنه و يقتدون به.وهو قطبهم لأنه مقدمهم.ثم الأوتاد وهم عبارة عن أربعة رجال منازلهم منازل الأربعة أركان العالم شرقا وغربا وشرقا وجنوبا.
واما الأمامان فهما شخصان أحدهما عن يمين القطب و الأخر عن شماله فالذي عن يمينه ينظر في الملكوت وهو الأعلى من صاحبه،والذي في يمينه ينظر في الملك.و صاحب اليمين هو الذي يخلف القطب بعد موته.
والغوث وهو أعلاهم مرتبة وأسماهم مرتبة رجل عظيم وسيد كريم يحتاج اليه الناس عند الأضطرار في تبيين ما خفي من العلوم المهمة والأسرار.ويطلب منه الدعاء لأنه مستجاب الدعوة ولو أقسم على الله لأبره.
وكلامه في العقل الأكبر و الروح النور والقلم الأعلى والقدوس الأبهى والأسم الأعظم والكبريت الأحمر والياقوت الأزهر و الأسماء و الحروف والدوائر.وهو المتكلم بنور البصيرة على السرائر.
بعد ان وقفنا مع ابن عربي رضي الله عنه في بعض كلامه.
ننتقل الى نموذج من المغرب مع الشيخ ابي المحاسن دفين القصر الكبير في أمرين.
1.في حثه على عدم مبادهة العامة بكلام القوم.
2.في اعتقاده في كون سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ممد الكون في سائر الزمان والمكان بأنواره.و في ان جميع الأرواح تستمد منه انوارها.صلى الله عليه وسلم.
يعتبر كتاب مرآة المحاسن في اخبار الشيخ ابي المحاسن لصاحبه الأمام ابي حامد محمد العربي ابن يوسف الفاسي الفهري 988ه_1052ه من أهم كتب التصوف التي تؤرخ لفترة زمنية في تاريخ المغرب.مرحلة صعود شأو الطريقة الشاذلية في شخص المترجم له.وتتجلى هذه الفترة في انها ثمثل فترة اضطراب سياسي و علمي و اجتماعي ،فترة الانتقال من أوج الازدهار الذي عرفه المغرب في حكم المرينيين الى حضيض الأندحار السياسي ممثلا في وفاة المنصور الذهبي وتولي اسماعيل ابن الشريف (1012ه/1605م-1082ه/1671م).تعاقب حينها على حكم المغرب عدة اسر حاكمة.الشيخ ابي المحاسن عاش في هذه الفترة ويعد من كبار الصوفية في تلك الفترة.وكان معظما لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و اتسم بالأعتدال فقد كان يحث مريديه على عدم كشف أسرار القوم للعامة قال رضي الله عنه:
(ان العبد اذا صدق واخلص لربه ،فنى عن نفسه،وبقي بربه،وذهبت بشريته ،واضمحلت أنانيته ،فتتجلى له أوصاف معروفة،كرؤية العين،ويكون بسره مع الله بلا أين ،فينازل حضرة قدسه،وموارد انسه ،فيكون الله سبحانه جليسه ،وحديثه انيسه،فأن تكلم فبالله وان صمت فمع الله .فشبحه يتدلى ،وروحه في الملأ الأعلى.
ففي هذه الحالة تجري عليه علوم سنية ،وحقائق شمية،لم تكن له ببال ولم تنسج على المنوال فيختلج في سره،وينطق عن وجده ،فيلهج بها اللسان،وتسطرها البنان من غير قصد و لااختيار.. فمن صدرت منه حقائق على الوجه المذكور والوصف المسطورولا يتعدها من لم يفهمها ،او يبحث في لفظها من لم يعلمها،لأنها بالعناية محفوظة وبالرعاية ملحوظة.فصاحبها ماخوذ عن العالم الأ دنى مترق الى العالم الأسنىمقتبسا من قوله تعالى (فكان قاب قوسين أوادنى )آ9من سورة النجم.
متنسما بروحهفأوحى الى عبده مااوحى)آ10 من سورة النجم.فلا ينطق عن الهوى فيمنح حينئذ وحي الهام لاوحي انشاء و أعلام.فمن وصفها بأنها صدرت عن فهم او استندت الى علم فقد استنقص صاحبها و جهل قدره.)ص236 من نفس الكتاب.
وفي ص251 يقول رضي الله عنهفهو صلى الله عليه وسلم أكسير السعادة فكل سعيد في الكون فسعادته بواسطته صلى الله عليه وسلم وقرب منزلته من مولاه على حسب استمداده منه.فمن حصل له شرب من ذلك.ليس الا بمدد باطن كل حسب مقامه المقدر له ازلا في سابق علمه على ترتيب مشيئته و تخصيصه ،واما من قصر علمه ،ووقف عل حسه اذلانفوذ له لغيره فتضرب له الأمثال.(وتلك الأمثال نضربها للناس)آ43س العنكبوت.فالسر الأحمدي الساري في الوجود والممد لكل موجود كالبحر المحسوس المنبسط على وجه الأرض وامتدت به جداول و أنهار ،وانتشرت في أقاليم الأرض وسائر الأقطار،فكل مدة انبسطت منه حيثما كانت،فهي عينه باعتبار ذاته،وغيره باعتبار تعينه فافهم.
ولك ان تقول:الأنوار الظاهرة على اولياء الله انما هي اشراق انوار النبوءة عليهم.فمثل الحقيقة المحمدية كالشمس و قلوب الأولياء كالأقمار فأنما ظهر نور القمر واضاء لظهور نور الشمس فيه ،ومقابلته اياها.فاذا الشمس مستمرة الوجود مضيئة ليلا نهارا لظهور نور ه في القمر الممد منها،فلا غروب لها في وقت ما.فافهم.
فعلى هذا يجب دوام انوار الأولياء لدوام ظهور أنوار رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم فهو الظاهر فيهم والباطن فيهم.وان شأت قلت ارواح امته صلى الله عليه وسلم متعلقة بروحه صلى الله عليه وسلم.
فأرواح العلماء و قلوب العارفين وسائر النبيين والمرسلين وعباد الله و الصالحين تتلقى من روحه صلى الله عليه العلم و الحكمة و المعارف الربانية.و الأسرار الملكوتية فكل علم و حكمة نقطة من بحره صلى الله عليه وسلم فكانت حيرته صلى الله عليه وسلم على حسب معرفته وكما يليق بمقامه و علو منزلته وحقيقة ذلك لم يدركها احد بعلمه و بفهمه (و لايحيطون بشيء من علمه الا بما شاء)آ255 س البقرة.الله من ظواهر الأمور دون بواطنها وجليها دون خفيها فالفهوم كلت و العقول وقفت وتضائلت عن ادراك خفي سره صلى الله عليه وسلم و الوقوف على حقيقة امره صلى الله عليه وسلم.
وهم في نيل هذه الأسرار على مراتب :منهم من تنكشف له جملة.ومنهم من تنكشف له تفصيلا و هم الأنبياء و الرسل عليهم السلام.و اعظمهم كشفا و أعلاهم مرتبة و أوسعهم معرفة:سيدنا و مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم.فكانت هذه الأ سرار التوحيدية و الأنوار الغيبية،قبل بعثثه صلى الله عليه وسلم بحرا طامسا و سماءا عابسا فبنوره ظهرت وبسره اشرقت صلى الله عليه وسلم.فجميع الحقائق ارتقت وتجلت في باطنه صلى الله عليه وسلم حتى صارقلبه معدنا لها صلى الله عليه وسلم وباطنه مرساها صلى الله عليه وسلم .فقلبه صلى الله عليه وسلم معدن الحقائق والأسرار وباطنه مهبط العلوم و الأنوار خص بذلك صلى الله عليه وسلم لاتساعه فما وسعه لايسعه غيره.)انتهى ص254.255.256.257.بتصرف.
7.الغوث الجامع (من خلال كتاب ختم الأولياءابي عبد الله الحكيم الترمذي)
يعتبركتاب ابي عبد الله الحكيم الترمذي من الكتب أشد انتقادا من المذهب الوهابي و السلفي.لعدة اعتبارات منها:
1.ورد في النص التاريخي كلمة-ختم الأولياء-فحسب محمد بن الحكيم الترمذي للأنبياء خاتمهم صلى الله عليه وسلم.فالأولياء ختمهم المحمدي بها تختم السلسلة النورانية للأولياء.
2.خوضه في مفهوم النبوة و الولاية بلغة و أشاراة غير مفهومة اعتبرها ابن تيمية و ابن الجوزي رضي الله عنهما كفر.
3.ايمائه لمفهوم وحدة الوجود.
4.كلامه في الكشف و تجربته الذاتية.


فاعتبر ابن تيمية في كتابه الفرقان لهذه الأمور من قبيل الهرطقة والفلسفة والألحاد.وكفر من حينها ابن العربي والحكيم الترمذي وغيرهم ممن علقت بهم الشبهة
يقول ابن تيمية في كتابه الفرقان ص 39يصف خرافة "خاتم الأولياء"قائلاولقد ظن طائفة غالطة أن خاتم الأولياء أفضل الأولياء قابسا على خاتم الأنياء ولم يتكلم أحد من المشايخ المتقدمين الا محمد ابن عبد الكريم الترمذي فأنه صنف مصنفا غلظ فيه في مواضع..ثم صارت طائفة من المتأخرين يزعم كل واحد منهم أنه خاتم الأولياء ،ومنهم من يدعي أنه خاتم الأولياء افضل من خاتم الأنبياءمن جهة العلم بالله.وان انبياء الله يستفيدون العلم بالله من جهته كما يزعم ذلك ابن العربي صاحب كتاب الفتوحات المكية و كتاب فصوص الحكم.فخالف الشرع و العقل مع مخالفة جميع انبياء الله و أولياءه،كما يقال لمن قال:فخر عليهم السقف من تحتهم فلا عقل و لاقرآن.)ص39.40.41بتصرف.
ففي ص 47 من نفس الكتاب يقول ابن تيمية رضي الله عنه ولما كانت أحوال هؤلاء شيطانية كانوا متناقضين للرسل عليهم الصلاة و السلام ،كما يوجد في كلام صاحب الفتوحات المكية و الفصوص اشبه ذلك:يمدح الكفار،مثل قوم نوح و هود وفرعون وغيرهم.وينتقص الأنبياء كنوح وابراهيم وموسى وهارون ،وبذم شيوخ المسلمين المحمودين عند المسلمين كالجنيد بن محمد و سهل ابن عبد الله التستري ،ويمدح المذمومين عند المسلمين كالحلاج ونحوه كما ذكر في تجلياته الخيالية الشيطانية.)
لم يستطع العلماء امثال ابن تيمية و ابن الجوزي و حتى الشاطبي و القسطلاني من استساغة علوم اهل التربية و غيرهم . فكيف اذن اين نرجع السبب الجوهري للخلاف؟.
تصادمت العقول ثم الأرادات بعد الفتنة الكبرى والتي انتهت باستشهاد سيدنا علي كرم الله وجهه.فاول خلاف كان حول الحكم و الذي حسم بالسيف.بتنصيب بنو الزرقاء حكاما بالوراثة على المسلمين .ثم بنو العباس .ثم الأتراك العثمانيين.ثم الى زماننا هذا في زمن التجزئة.او الحكم الجبري الذي بشر به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
لكن الخلاف كان أعمقا في فهم الدين .
برزت مدرستين :


وتهتم مدرسة علو م الحديث بعلم السند و الرواية.
بينما يهتم خاصة الأولياء بسند التربية والتي تمتد من سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ثم تفرعت عن آل بيته الكرام عليهم السلام.
جمع آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الفضيلتين:القيام ضد حكام الجور،وفي نفس الوقت مدد التزكية.
كان سيدنا علي كرم الله وجه باب وهو القائل"في الصدر علوم جمة،لو وجدت لها حملة".كانوا حملة العلم مر العصور بعد ان تركوا الفضيلة الأولى لما سامهم من الأضطهاد.و أصبحوا أحلاس بيوتهم كماجاء في الحديث النبوي.
سند التربية النبوي جاءنا لمغرب عبر سيد اولياء في زمانه المنصور مولانا الأدريس الأول وبه تفرع البيت النبوي في المغرب.
كبراء الأولياء في المغرب سندهم التربوي يمتد الى سيدنا علي كرم الله وجهه.
أمثال مولانا عبد ابن مشيش،احمد ابن عجيبة الحسني.ابي الحسن الشاذلي،عبد الله ياسين.محمد ابي جعفر الكتاني.ابومدين .محمد الحسني البوزيدي.وغيرهم.
لما تصادمت العقول اختلفت الأرادات.ومن ثم كان الأختلاف في الفعل.فكل له فهمه للدين
فانصب علماء الفقه في ارساء علم الدين و فقهه فحفظت الأحكام وبرزت المذاهب الفقهية .في حين انكب علماء الحديث في سبر سند الروايات فحفظوا لنا السنة النبوية من التدليس و الضياع.
بينما اسس الصوفية علمهم فحفظوا المدد النوراني مايسمونه بعلم السلوك.
كانت الصدمة الأولى عند المسلمين موت سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
والثانية حكام الجور.
والثالثة غزو الكفار لبيت المسلمين في عقر دارهم.
ثم كان الصدام بين العقل الكافر الغربي و العقل المسلم.أورثنا مانحن فيه من الفرقة و التشرذم والذل.
1.الأولى يسمونها بالمدرسة العلمية الفقهية (علم الفقه و الأصول .علوم الحديث.علوم القرآن.علم الكلام.فقه اللغة العربية.وغيرها من العلوم المرافقة.)وكانت ه العلوم المؤصلة للدين وآداة لفهمه.وحفظا له من الضياع. 2.العلوم اللدنية أو مااصطلح عليه بعلم المعاملات (التربية والسلوك و الأخلاق والزهد) ثم لاحقا بعلم التصوف. يقول المام الحكيم الترمذي في نص "علم الأولياء وعلم الأنبياء:
(فهذا واشباه هذا هو علم الأنبياء و علم الأولياء.بهذا العلم يطالعون تدبيره،وبهذا العلم يقومون بالعبودية له.لأنه من كشف له الغطاء عن هذا النوع من العلم ،غانما فتح له في الغيب العلى حتى لاحظ ملك الملك،بعد ان قوم ثم هذب ثم ادب ثم نقي ثم ادب ثم طهر ثم طيب ثم وسع ثم عوذ.فتمت له ولاية الله وصلح في المجلس الأعلى من مجالس الأولياء،بين يديه.يناجيه كفاحا،ويلج مجالسه سماحا،ماله من حاجز.فيرجع من عنده مع الفناء الأكبر .فيقوم بالعبودية محارصة.ص327.
ثم يقول يصف مقام الولي قائلا:
واما ولي الله ،فرجل تبث في مرتبته،وافيا بالشروط كما وفى بالصدق في سيره،وبالصبرفي عمل الطاعة،و اضطراره .فأدى الفرائض،وحفظ الحدود،ولزم الرتبة،حتى قوم وهذب ونقى وادب وطهر وطيب ووسع وزكى وشجع و عوذ.فتمت ولاية الله له بهذه الخصال العشرص331....قال قائل صف لنا خصال الولاية العشرالتي تمت له الولاية الله بها :"ص323"
نعم اقامة الله تعالى في المرتبة،على شريطة اللزوم لها،فلما وفر بالشرط،ولم يبغ عملا في محل القربة نقله منها الى عالم الجبروت،ليقوم بجبر نفسه ومنعها بسلطان الجبروت ،حتى ذلت و خشعت.ثم نقلها منها الى ملك السلطان،ليهذب ،فذابت تلك العزة التي في نفسه ،وهي اصل الشهوات ،فصارت بائنة عنها ثم نقله منها الى ملك الجلال ليؤدب.ثم نقله منها الى ملك الجمال ليفنى.ثم الى ملك العظمة ليطهر.ثم الى ملك الهيبة ليزكى ثم الى ملك الرحمة ليوسع.ثم الى ملك البهاء ليربى .ثم الى ملك البهجة ليطيب.ثم الى ملك الفردانية ليفرد.
فاللطف يفرده،والرحمة تجمعه،والمحبة تقربه،والشوق يدنيه.ثم يهمله.ثم يناجيه.ثم يبسط له.ثم ينقبض عنه.فاينما صار فهو في قبضته،وامين من امنائه.فاذا صار في هذا المحل ،فقد انقطعت الصفات،و انقطع الكلام و العبارات ،فهذا منتهى العقول و القلوب.
ثم يقول رضي الله عنه في ص 334:
فرب ولي مقامه في أول ملك،وله من أسمائه ذلك الأسم.ورب ولي مقامه التخطي الى ملك ثان وثالث ورابع.فكلما تخطى الى ملك اعطي ذلكا الأسم.حتى يكون الذي يتخطى جميع ذلك الى ملك الوحدانية و الفردانية.هو الذي يأخذ بجميع حظوظه من هذه الأسماء.وهو محظوظ من ربه .فهو سيد الأولياء ، وله ختم الولاية من ربه . فاذا بلغ المنتهى من اسمائه ، فالى اين يذهب؟ وقد صار الى الباطن الذي انقطعت عنه الصفات!
وفي الفصل الثامن من الكتاب "خاتم الأولياء و خاتم الأنبياء "ص336
....(اعلم ان الله تعالى تبارك اسمه!اصطفى من العباد أنبياء و أولياء.وفضل بعض النبيين على بعض:فمنهم من فضلهم بالخلة،وآخر بالكلام،وآخر بالثناءوهو الزبور،وآخر بأحياء الموتى ،وآخربالعصمة من الذنوب وحياة القلب حتى لآيخطئ ولايهم بخطيئة.و كذلك الأولياءفضل بعضهم على بعض.وخص محمد صلى الله عليه وسلم بما لم يؤت أحد من العالمين.فمن الخصوصية مايعمى عن الخلق ،الا على أهل خاصته منها ماليس لأحد عنه محيص و لامحيد.
ثم يقول في الفصل التاسع من كتابه في ص344:
ثم لما قبض الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم صير في أمته أربعين صد يقا بهم تقوم الأرض وهم من آل بيته فكلما مات احد منهم خلفه من يقوم في مقامه.
حتى أذا انقرض عددهم واتى وقت زوال الدنيا ابتعث الله وليا اصطفاه واجتباه وقربه وآتاه واعطاه مااعطى الأولياء وخصه بخاتم الولاية.فيكون حجة الله يوم القيامة على سائر الأولياء فيوجد عنده بذلك الختم صدق الولاية.على سبيل ماوجد عند محمد صلى الله عليه وسلم....).
في الكتاب الذي استشهدت به حكم عديدة .وعلوم وهبها الله لمن يشاء من خاصة اولياءه.ايكون ختم الأولياء هو الغوث!أم الوارث الكامل الذي يجدد به الله الدين على رأس كل مئة سنة.!ام الأمام المهدي عليه السلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسات في التصوف ، الغوث الجامع:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى الخاص :: علوم ودراسات صوفيه-
انتقل الى: