منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وفاة شيخنا ومجيزنا المقرئ الجامع العارف بالله سيدي شكري اللحفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيزبن علال الحسني



عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 25/06/2009

مُساهمةموضوع: وفاة شيخنا ومجيزنا المقرئ الجامع العارف بالله سيدي شكري اللحفي    الأحد أغسطس 02, 2015 2:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم إنَّا لله وإنا إليه راجعون

العلّامة الشيخ المقرئ الفقيه الأديب الشاعر الزاهد شكري بن أحمد بن علي بن أحمد لحفي الحنفي في ذمة الله

توفّي يوم السبت في دمشق 18تموز، جويلية 2015،الموافق 2شوال 1436ه انتقل إلى رحمة الله في ثاني أيم عيد الف\ر المبارك بدمشق الشام شيخنا الولي الصالح المربي العارف بالله المربي سيدي ومجيزي الشيخ الحافظ شكري اللحفي.

وكانت صلاة الجنازة عليه يوم الأحد بعد الظهر في جامع بني أمية حيث غص المسجد بالمشيعين لجنازته المهيبة وقد تقدم للصلاة عليه ابنه أحمد اللحفي توفي شيخنا شكري اللحفي عن عمر ناهز96عاما وهو كما قال الشيخ عبد الرحمن الشاغوريّ رحمه الله: حجّة الله على الخلق في أنّ الناس يستطيعون العيش في عصرنا مثل عيش الصحابة. لزهده، وتركه تكاليف الحياة.
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا شيخنا لمحزونون
ولا نقول إلا ما يرضى ربنا
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرنا في مصيبتنا
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شىء عنده بأجل مسمى

لم نسمع في عصرنا هذا عن رجل أزهد منه،كان ساخراً من الدنيا وزخرفها لا يأبه بها ولا يلقي لها بالا
إنه سيدي الإمام الكبير والولي الشهير الزاهد العابد الحبر الرضي العلّامة الشيخ شكري بن أحمد اللحفي قدس الله روحه ونوّر ضريحه وجمعنا به في جنان الله الواسعة

عندما تم تكريم قراء الشام في مسجد الشيخ عبد الكريم ،كان رحمه الله قد دخل المسجد وخرج منه وهو واضع يديه في جيبه حتى لايقبل أحدا" يديه
وهذه صفة من صفات تواضعه و معروف عنه التواضع والزهد والبعد عن المظاهر والأضواء هو من قراء وعلماء ومشايخ الشام في سنة 2006 حضرت وقت حفل تكريم القراء فتبرع شيخنا شكري اللحفي بالجائزة كاملة اللتي كانت تصل قيمتها للنصف مليون ليرة ولم يأخذ منها ليرة واحدة

جعله الله في أعلى عليين مع حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم

فقدت بلاد الشام والأمة الإسلامية عالما ورعا تقيا كما نحسبه وهو بقية طبقته من المعرفين بالله تعالى والدّالين عليه الشيخ الفقيه الجامع للقراءات سيدي شكري اللحفي رحمه الله رحمة الأبرار.

كان مع جزيل علمه ممن جمعوا بين الزهدين الباطن والظاهر يعيش في حجرة تحت أرض عمارة قسمها بستارة بين مبيته مع زوجته ومجلس لاستقبال ضيوفه؟ وقد عرض عليه محبوه من تجار الشام المنازل المريحة فكان يجيبهم بأنه لم يبق من العمر ما يتسع لذلك.
وكان صاحب تواضع وانكسار ووفاء فقد كان يصر على أن يدور هو بسقاية الماء على الحاضرين في مجلس الذكر الذي هو شيخه بالرغم من تجاوزه التسعين من العمر، وكان هذا شرطه لقبول المشيخة، ولما حاول مريدوه إقناعه بأن يقوموا عنه بذلك أجابهم بأنه قد فارقه شيخه سيدي محمد الهاشمي وهو يقوم بهذه المهمة في حلقة الذكر ولن يتركها حتى يلقاه. رحمه الله عندما كان يدخل إلى مسجد التوبه المبارك يأتي إليه الأخوة المسؤولين عن المسجد كي يجلسوه في صدر المسجد او مع إخوانه من اسيادنا المشايخ يأبى سيدي رحمه إلا أن يجلس في مكان من أطراف المسجد حتى عندما توفي سيدي الشيخ هشام البرهاني رحمه الله بعث له سيدي الشيخ الطيب ياسر البرهاني حفظه الله كي يجلسوه مكان أبيه ولكن سيدي الشيخ شكري رحمه الله قال لهم أنه يعرف أين مكانه هكذا كان سيدي لا يحب ابدا الظهور ابدا....

ذات يوم ضاق صدري # يوم سبت بعد عصر
قلت خيرا! قيل خطب # زفت الاملاك شكري
قلت: جسم غاب منه # بينما الانوار تسري
نور شيخي حسن خلق# حال زهد نبل قدر
زين رأي حمل هم # ترك نهي صون أمر
ذل عبد عز حبر# صدق قول حفظ ذكر
كان يبدو منه دوما # وجه خير مثل بدر
قد فقدنا زهد قوم # حالهم في الشيخ يسري
ليتها الاعمار تهدى# ارخصت للفذ عمري
ان علوا" قد رقينا # او ركبنا كل بحر
او نزلنا كل وهد # او قطعنا كل بر
ليس نلقى ثم شيخا # عارفا كالشيخ شكري
منقول من السيد وضاح عبد الله

وداعا شيخنا شكري وداعا
قضيت العمر إحسانا وطاعة
وداعا حامل القرآن إنا
لمسنا منك صدقا واتباعا
تفطر من رحيلكمُ فؤادي
وذاق المر حزنا والتياعا
فكم بجهودكم نارت قلوب
لكم في ساحة القرآن باعا
وعشت العمر داعية أمينا
لأجل الله لاتبغي متاعا
وكم جاهدت في نشر العلوم
لكل الناس ماضيعت ساعة
وأعطيت التواضع كل حق
وديدنك التسامح والقناعة
تقبلكم إلهي واصطفاكم
وأكرمكم وأجزلكم شفاعة
وألهمنا المسير وراء نهج
ننال بهديه أغلى بضاعة
جزى الله عنا كل خير من أرسل لنا
هذه القصيدة

هو العلّامة الشيخ المقرئ الفقيه الأديب الشاعر الزاهد شكري بن أحمد بن علي بن أحمد لحفي الحنفي مولده ونشأته : وُلد في حي القنوات بدمشق سنة 1338 هـ الموافق لـ1919م فنشأ في كنف والديه ، وكان والده يعمل حذّاءً ، ويتكلم بالحكمة ، وكان متسامحاً لأبعد حد ، وكانت والدته من آل الجزائري من الصالحات من أهل الشام ، وأصل أسرته من كلس- بطرف حلب. أخلاقه وصفاته : عرف الشيخ حفظه الله تعالى بالصلاح والتقوى والزهد والورع والتواضع و التقلّل من الدنيا والبعد عن الأضواء والمظاهر ، ومما ذكر عن زهده حفظه الله أنه إبّان التكريم الذي أقامته وزارة الأوقاف السورية لشيوخ قراء دمشق في 14 صفر 1427 الموافق لــ 13 آذار 2006 تصدّق بالجائزة كاملة والتي كانت قيمتها نصف مليون ليرة سورية . مسيرته العلمية : نال الابتدائية والإعدادية سنة 1944 م حرة وبينهما سنة واحدة ، ثم نال الثانوية بعد أربع سنوات. بدأ حفظ القرآن الكريم وهو في سن التاسعة، انتسب إلى حلقات العلوم الدينية تحت إشراف عدد من العلماء ثم درس في الكلية الشرعية التي أسسها الشيخ تاج الدين الحسني لمدة ثلاث سنوات . وهو يتقن الفارسية ويدرسها . ولقد نظّم دورات في الحفظ لعدد كبير من المعلمين والمعلمات واستفادوا من خبرته وإجادته أيضاً للخط العربي . شيوخه : الشيخ المقرئ يوسف أبو ديل- رحمه الله – : قرأ عليه القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة وأجازه بذلك وهي عن الشيخ المقرئ أبي الحسن الكردي- رحمه الله-. الشيخ المقرئ كريم ين سعيد راحج- حفظه الله- :أجازه بالقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة. الشيخ عز الدين العرقسوسي-رحمه الله- حفظ عليه القرآن الكريم وأجازه برواية حفص عن عاصم . الشيخ أبو الخير الميداني-رحمه الله- قرأ عليه الأربعين النووية وحضر دروسه العامة . الشيخ لطفي الفيومي -رحمه الله – . الشيخ محمود بعيون الرنكوسي- رحمه الله- قرأ عليه الفقه واللغة العربية . الشيخ عبد الرحمن الشاغوري – رحمه الله- قرأ عليه التوحيد. الشيخ عبد الحميد كيوان – رحمه الله- قرأ عليه الفقه الحنفي. الشيخ محمد الهاشمي قرأ عليه في التصوف . المناصب التي تقلدها : عمل معلماً في المدارس الابتدائية في حلب ودرعا ودمشق ثم مديراً لأحد المدارس بدمشق ثم انتقل إلى مديرية التربية على عدد من المديريات . مؤلفاته : 1- تحفة العصر في القراءات العشر الصغرى والكبرى و القراءات الأربع الشاذة . 2- المروج الخضر في براعم الشعر(كتاب في شعره) . حصاد الشيخ ونتاجه : تخرّج على يديه عدد كبير من المعلمين والمعلمات واستفادوا من خبرته وإجادته أيضاً للخط العربي . تخرّج على يديه عدد وافر من حفظة كتاب الله تعالى وفي عام 1385هـ – 1966م بدأ وضع كتابه (( تحفة العصر في علم القراءات المتواترة العشر )) واستوحى هذا العنوان من روح العصر في وافر النتاج ويسير الزمن وأورد فيه أسماء القرّاء العشرة ورواتهم واختلاف قراءاتهم وقد أقرته دار التنمية الثقافية لطلابها . كان ينصح من أراد الحفظ أن يكرر ما أراد حفظه قبل نومه ثم يعود بعد الاستيقاظ إلى قراءته وذلك أوثق ويمكن أن يجعل له حصة يومية او يتبادل القراءة مع الآخرين .

فضيلة العلامة الشيخ شكري اللحفي رحمه الله تعالى
إدارة الموقع
فضيلة العلامة الشيخ شكري اللحفي رحمه الله تعالى

عالم جليل، حافظ جامع، صالح زاهد، خطاط أديب شاعر، مظنة الولاية.
اسمه ونشأته :

الشيخ شكري بن أحمد بن علي بن أحمد لُحفي الحنفي الشاذلي الدرقاوي.

ولد في حي القنوات بدمشق سنة 1920، لأسرة أصلحها من كلِّس في ريف حلب.

نشأ بين أبوين صالحين، ودرس في مدارس دمشق، فنال الابتدائية ثم تابع دراسته إلى أن حصل على الثانوية سنة 1955، ثم انتسب إلى الكلية الشرعية بدمشق، وأخذ عن كبار شيوخها، من أمثال: الشيخ محمود ياسين، والشيخ عارف الصواف الدوجي، والشيخ محمود الرنكوسي، والشيخ محمد هاشم الخطيب، والشيخ محمد صالح الفرفور، وغيرهم.

وتزامناً مع ذلك طلب العلم على أيدي عددٍ من العلماء، فأخذ الفقه الحنفي على الشيخ عبد الحميد كيوان، وحضر في علوم النحو واللغة العربية على الشيخ محمد لطفي الفيومي في المدرسة الآجرية في العقيبة.

ولازم المجالس العامة للمحدث الأكبر الشيخ محمد بدر الدين الحسني، وحضر مجالس الشيخ محمد المكي الكتاني، والشيخ محمد الشريف اليعقوبي، والشيخ محمد سعيد البرهاني، والشيخ حسن حبنكة، والملا رمضان البوطي .

عنايته بالقرآن الكريم :

بدأ بحفظ القرآن الكريم منذ سن التاسعة، ثم قرأ ختمة من القرآن برواية حفص على الشيخ عز الدين العرقسوسي وهو في سن الثامنة عشرة في جامع السنانية، ثم أخذ القراءات عن الشيخ الحافظ الجامع يوسف أبو ديل ( من أقدم تلامذة الشيخ أبي الحسن الكردي )، واعتنى بفن القراءات، وأصبح أحد أئمة القراءات في الشام، وألف فيها كتاباً متداولاً بين أهل هذا العلم ( تحفة العصر في القراءات العشر )، طبع طبعات كثيرة في مصر والشام، وتخرج عليه عدد من القراء منهم: الحافظ الجامع الشيخ زياد الحوراني، والحافظ الجامع الدكتور سميح الحموي، والأستاذ الحافظة مريم جندلي .

اشتغاله بالعلم والطريق:

أكرم الله الشيخ بعناوين الفضل كلها، فأخذ بأطرافها، فجمع إلى طلب العلم، وحفظ القرآن، وإتقان القراءات، السلوك في طريق الصوفية، فلازم مجالس الشيخ المرشد محمد الهاشمي التلمساني، وأخذ عنه الطريقة الشاذلية الدرقاوية، وانتفع بعلمه وبحاله، وقرأ عليه بعض مؤلفاته في العقيدة، والتصوف، ككتاب (مفتاح الجنة)، ولما توفي لازم مجالس خلفائه من بعده، الشيخ عبد الرحمن الشاغوري، والشيخ مصطفى التركماني، وكان يتأدب معهم غاية التأدب، ويتواضع لهم، وهم من أقرانه.

وبعد وفاة الشيخ مصطفى التركماني أجمع أهل الطريق الشاذلي على اختياره خليفة للشيخ الهاشمي، ومرشداً للمريدين، وتولى مجلسه في المدرسة النورية الكبرى.

وبعد فهذه شهادة شيخنا العارف بالله الزاهد الشيخ الولي الصالح سيدي محمدعبدالستار بن عبدالغني الشاش الدمشقي الشاذلي الهاشمي طريقة قدس الله سره شهد بها على شيخنا ومربينا ومجيزنا الزاهدالعابد القانت العارف بالله المقرئ الجامع سيدي الشيخ شكري اللحفي شيخ الطريقة الشاذلية الهاشمية الدرقاوية بالشام قال عنه .سيدي الشيخ الشاش شيخنا سيدي شكري اللحفي هو رأس الأبدال الأربعين حاليا بالشام وكما أن قبرسيدي معروف الكرخي ترياق مجرب فأنا أقول أن شرب الماء من يدالشيخ شكري اللحفي ترياق مجرب وهذا مما لاشك فيه حيث كنت أحضر مجالس شيخنا العارف بالله سيدي عبدالرحمن الشاغوري الحسيني قدس سره بجامع النورية يوم الجمعة قكان شيخنا سيدي شكري يسقينا الماء المشكل بماء الزهر بيده الشريفة وعليه السكينة والوقار ولايعرفه إلا خاصة الخاصة لشدةخفائه وزهده رضي الله عنه ونفعنابه
وقال عنه العلامة الرباني سيدي الشيخ الحبيب عمر بن حفيظ السقاف اليمني حفظه الله تعالى قال...رأس الأبدال بالشامالشيخ شكري اللحفي وأهل الشام عنه غافلون رضي الله عنه

كتبها بيده من الجزائر تلميذه المجاز

منه العبدالضعيف خادم أهل الله

عبدالعزيز بن الشيخ الراحل الشريف العارف بالله سيدي محمد بن علال الشريف الإدريسي الحسني الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفاة شيخنا ومجيزنا المقرئ الجامع العارف بالله سيدي شكري اللحفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى العام :: تراجم السادة الصوفية-
انتقل الى: