منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نص الورد اللزومي الكتاني الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الجعفرى
المراقبيين
المراقبيين


عدد المساهمات : 352
تاريخ التسجيل : 22/01/2009
العمر : 28
الموقع : mohamedyehya.page.tl

مُساهمةموضوع: نص الورد اللزومي الكتاني الشريف   الإثنين يناير 26, 2009 10:50 am

نص الورد


بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً


الورد الكريم اللُّزومي للطريقة الكتَّانية
للشَّيْخِ المُؤَسِّس سَيِّدي مُحمَّد بْن الشَّيْخ
سيِّدي عبْد الكبير الكتَّاني رَضيَ الله عنهُما
(يُقْرَأُ صَبَاحاً ومَسَاءً)


أعوذ بالله العظيم وبِوجهه الكريم. وسلطانه القديم. من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم، الله لا إله إلاّ هو الحيُّ القيُّوم. لا تاخذُه سِنةٌ ولا نوم. له ما في السَّماوات وما في الارض. من ذا الذي يشفَعُ عنده إلاّ بإذْنه. يعلَمُ ما بيَن أيْدِيهمْ ومَا خَلْفَهُم، ولا يُحيطُون بشيْء من عِلْمِه إلاّ بما شَاءَ. وسِعَ كرسيُّه السَّماوات والأرْض. وَلاَ يئُودُه حفظُهما. وهو العليُّ العظيم (ثلاث مرات).

دستورْ يا رسول الله. دستور يا أهل النّوبة.

أستغفر الله لي وللمُومِنين والمُومنات (سبْعاً وعشْرينَ مرةً)

اللَّهُمَّ صلِّ على سيِّدنا ومَوْلانا أحمَد الذِي جَعلْتَ اسْمهُ مُتّحِداً باسْمِكَ ونعْتِك. وصُورَةَ هَيْكلِهِ الِجسْماني على صُورَة أُنْمُوذُحِ حقِيقَةِ خَلقَ الله سيّدنا آدم على صورته. وفَجَّرْتَ عُنْصُرَ مَوْضوعِ مَادّةٍ مَحمُولهِ من آنية أنا الله. بل حتَّى إذا جَاءَهُ لم يِجدْه شيْئاً ووجد الله عندَه وآلهِ وصحبه وسلَّم.

يا أحَد (سَبْعاً وثلاَثِينَ مرة).

السَّلامُ عليكَ يَا عيْنَ العُيون. السَّلامُ عليْكَ يا روحَ الأرْوَاحِ. السَّلامُ عليكَ بِلسَانِ إنَّ الذينَ يُبايعُونكَ إنَّما يُبايعُون الله (عَشْرَ مرات).

لا إلهَ إلاَّ الله، محمدّ رسُولُ الله (مائَةَ مرة)

"معَ رفْعِ اليَدَيْنِ" صَلِّ عليْه وعَلى آلِهِ وأصْحَابِهِ وأُمَّهَاتِ المُومِنينَ، وعلَى جَميعِ الأنبيَاءِ والمَلاَئِكَةِ والمُرْسلِينَ وعَلَيْنا مَعهُمْ يا أرْحَمَ الرَّاحِمينَ، يا أرْحَمَ الرَّاحمينَ، يَا أرْحَمَ الرَّاحِمينَ بقَدْر عَظَمةِ ذَاتِكَ في كُلِّ وقْتٍ وحِينٍ.

اللَّهُمَّ صَلِّ على سَيِّدنا ومَوْلانا أحْمَد الذي جعلْتَ اسمَهُ مُتّحِداً باسْمِكَ ونَعْتِِكَ، وصُورَةَ هَيْكلِهِ الجِسْمانِي على صُورَةِ أُنْموذُجِ حَقيقَةِ خَلقَ الله سيِّدِنا آدم على صُورَتِِهِ، وفجَّرْتَ عُنصُرَ موْضوعِ مَادَّةِ محْمولِهِ منْ أَنيةِ أنا الله. بلْ حتَّى إذَا جاءَهُ لَمْ يجدْهُ شيئاً ووجدَ الله عندَهُ. وآلِهِ وصَحْبِه وسَلّم.

سُبْحانَ رَبّكَ رَبِّ العزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلامٌ على المُرْسَلينَ والحمْدُ لله ربِّ العالمينَ.

اللَّهُمَّ صَلِّ علَى سَيِّدنَا وَمَوِلاَنَا أحْمَد الذي جَعَلْتَ اسمَهُ مُتّحِداً بِاسمِكَ وَنَعْتِك. وصُورَةَ هَيْكلِهِ الجِسْمانِي على صُورَةِ أُنْموذُجِ حَقيقَةِ خَلقَ الله سيِّدِنا آدم على صُورَتِِهِ، وفجَّرْتَ عُنصُرَ موْضوعِ مَادَّةِ محْمولِهِ منْ أَنيَّةِ أنا الله. بلْ حتَّى إذَا جاءَهُ لَمْ يجدْهُ شيئاً ووجدَ الله عندَهُ. وآلِهِ وصَحْبِه وسَلّمْ (تِسْعَ عَشْرَةَ مرَّة).

اللَّهمَّ صلِّ على سَيّدِنا ومَوْلاَنَا أحْمَد القَاسِمِ أمدَادِ الَخزَائِنِ الإِلاَهيَّةِ. على أجْنَادِ الدَّوائِرِ المُلْكيَّةِ، منْ لُجَّةِ قَامُوسِ بَحْرِ جودِكَ الأَعْظَم.ِ الطَّامِحاتِ لشآبيب فيضِِهِ قوَابِلَ المُمْكِنَات في عالَم البُطون والظُّهور. الذي جَعلْتَ اسمَهُ الجامعَ المُفيضَ مَيازيبَ رَحَمات العَطَايا. الرَّاعِي برِعايَةِ الله والَحامِي بحِِرْزِ الله، والكالئِ بكلاءَةِ الله مُتّحِداً باسْمِك الأعْظَم. الذي بِهِ انتَظَم أمْرُ العالَمِ، واسْتقَامَ أمْرُ السَّماوات والأرَضِيَن من مَنّكَ ونعْتِكَ. ووضَعْتَ في عالَم التَّخْطيط منَ التَّجَلي الرَّحْماني صُورَةَ هَيْكلِهِ الجِسْمَاني مثَالاً انْطَبعتِِ الكَائِناتُ أجْمعُها بشَكْلِهِ المُحَمَّدِي عُنْواناً للسَّعادَاتِ الأبَدِيَّةِ السِّرْمَدِيَّةِ. على صُورَةِ أُنمْوذُجِ الأشْياء من رحْمةِ بَحْر حقيقَةِ خَلقَ الله سيِّدنا آدم علَى صورَتِهِ. وفَجَّرْتَ عُنْصرَ مَوْضُوعِ مَادَّةٍ محْمُولِهِ. رُوحِ العَالَم وءادَمِ ءادَمَ ونُقْطَةِ باءِ الكُتُبِ الغُيُوباتِ منْ أَنيَّةِ أنا الله. بَابِِكَ الأعظَمِ. وصِرَاطِِكَ الأقْدَسِ الأقْوَمِ. السَّابِِحِِ في بحَارِ عَظَمَةِ نورِ وجْهِكَ. الدَّالِّ علَيْكَ بكَ في جميع الحَضَرات والحَيْثيِاَت، وزُجَّ بي في أرض الأَنْوارِ. واحْمِلْنِي بعِنايَتِهِ علىَ مَطِيَّةِِ الأسْرَارِ. وأشْهِدْنيهِ حتّى اتحقَّقَهُ وُجْدَاناً وعِياناً، وأَغْرِقْنِي في عَيْن حياةِ طَوَالِعِ سُعُودٍ حقيقَتِِهِ الرَّبَّانيَّةِ. حَتّى أكُون به ومِنْهُ وإلَيْهِ، بلْ حتَّى إذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدِْه شيئاً ووَجَدَ الله عِنْدَهُ. وآله وَصَحْبِهِ وسَلّمْ تَسْليما. عَدَدَ رضَاكَ عَنْهُ يَا الله. يا الله. يا الله. (ثلاث مرَّات والثالثةِ مع رَفْعِ اليَدَيْنِ).

سُبْحانَ رَبّكَ رَبِّ العزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلامٌ على المُرْسَلينَ والحمْدُ لله ربِّ العالمينَ.

الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. بسْمِِ الله على نفْسي ودِينِي، بِسْم الله على أهْلِي ومَالِي، بسْمِ الله على كلّ شيء أعْطَانيِه ربّي. بسْم الله خَيْرِ الأسْماءِ. بسْم الله الذي لا يَضُرُّ مع َ اسْمِه داءٌ. بِسْم الله الذي لا يَضُرُّ معَ اسْمِِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وهُو السَّميعُ العَليمُ. بِسْم الله ابتَدَأْتُ وعلى الله توكَّلت. الله. الله ربّي لا أُشْركُ به شيئا. أسأَلُك اللَّهُمَّ بِخيْرِكَ مِنْ خَيْىِكَ الذي لا يُعْطيه أحدٌ غيرُك، عَزَّ جارُكَ. وَجَلَّ ثناؤُكَ. ولا إلهَ غيْرُك، اجْعَلْني في عِياذكَ واحْفَظْني من شَرِّ كُلِّ ذي شَرٍّ خَلَقْتَهُ. وأحتَرِزُ بكَ من الشيطان الرجيم. اللَّهُمَّ إنِّي أحترسُ بكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ ذِي شَرٍّ خَلَقْتَهُ. وأُقدِّمُ بين يدَيَّ بسْم الله الرَّحْمن الرَّحِيمِ [قُلْ هُوَ الله أحَدُ. الله الصّمدُ. لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدُ. وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُؤاً أحَدٌ]، ومِنْ خَلْفي مثلَ ذلكَ. وعَنْ يَمِينِي مثلَ ذلكَ، وعَنْ يَسارِي مثلَ ذلك، ومِنْ فَوْقِي مثل ذلكَ. ومِنْ تَحْتِي مثْلَ ذلكَ. (وَزدْ في الصَّباح خاصة) اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى سيِّدنا مُحمَّد النَّبي عَدَدَ مَنْ صَلَّى عَلَيِهِ مِنْ خَلْقِكَ. وَصَلِّ علَى سَيِّدنا مُحَمَّدِ النَّبيِّ كمَا يَنْبغِي لَنَا أَنْ نُصَلِّي عَلَيْهِ مِنْ خَلْقكَ. وَصَلِّ علىَ سَيِّدنا مُحَمَّد النَّبي كمَا يَنْبَغي لَنَا أَن نُصَلِّيَ عَلَيْهِ. وَصَلِّ عَلَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيء كَمَا أَمَرْتَنَا أَنْ نُصَلّيَ عَلَيْهِ. وآلِهِ وَصَحْبهِ وَسَلِّمْ (عَشْرَ مرَّات).

ثُم تَسكُتُ وتَقرأُ سِرّاً (مَعَ رَفْعِ اليَدَيْنِ) الفاتحةَ بِِالبسْملةِ واجْتَهِدْ أَنْ تُكَمِّلَهَا في نَفَسٍ وَاحدٍ لِتَغْتَنِمَ مَا وَرَدَ في الحديث، وَاهدِ ثَوَابـهَا لِرُوحانيَّتِهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وَقُلْ: اللَّهُمَّ ارْضَ عَنْ شَيْخِنَا ووَالِدِيهِ وبَنِيهِ وَأَزْوَاجِهِ وقَرَابَتِهِ وَخَاصَّتِهِ.

اللَّهُمَّ إنّا نعوذ برضَاكَ منْ سَخَطِكَ. وَبِمُعافاتِكَ مِنْ عقُوبَتِك. وَبِكَ مِنْكَ لا أُحْصِى ثنَاء عَليْكَ. أنتَ كمَا أَثْنيتَ علَى نَفْسكَ. (ثلاثَ مرات).

سُبْحانَ رَبّكَ رَبِّ العزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ. وَسَلامٌ على المُرْسَلينَ. والحمْدُ لله ربِّ العالمينَ.

الصَّلاةُ والسَّلامُ عليْكَ وعلَى آلِِكَ يا سيِّدِي يَا رسولَ الله.

الصَّلاةُ والسَّلامُ عليْكَ وعلى آلِكَ يا أكْرَمَ الخَلْقِ عَلى الله.

الصَّلاةُ والسَّلام عليْكَ وعَلى آلِك يا سيِّدي يا حَبيبَ الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: نص الورد اللزومي الكتاني الشريف   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 1:31 pm

بارك الله فيك أخي الحبيب مصطفي .

للتذكير

_________________
مشرف عام منتدي السادة الكتانيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نص الورد اللزومي الكتاني الشريف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى الخاص :: احزاب واوراد الطريقه الكتانيه-
انتقل الى: