منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خادمات النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: خادمات النبي صلى الله عليه وسلم   الأحد فبراير 15, 2009 7:35 am


الخدمة عبادة عظيمة وباب رفيع للتقرب إلى الله عز وجل ونيل رضاه عظمها رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفع من شانها فتسابق الصحابة والصحابيات رضي الله عنهم إليها حتى لا يفوتهم فضلها ونيل شرفها لما سمعوا من الترغيب فيها من الحبيب صلى الله عليه وسلم.
فضل الخدمة:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أفضل الغزاة في سبيل الله خادمهم ثم الذي يأتيهم بالأخبار وأخصهم منزلة عند الله الصائم ومن أسقى لأصحابه شربة في سبيل الله سبقهم إلى الجنة سبعين درجة أو سبعين عاما."
عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" سيد القوم في السفر خادمهم فمن سبقهم في الخدمة لم يسبقوه بعمل إلا الشهادة" .
عن أنس رضي الله عنه مرفوعا " :سيد القوم خادمهم و ساقيهم آخرهم شربا" .
و الأحاديث الصحيحة في الباب كثيرة لا تكاد تحصى ولهذا كان الصحابة يتسابقون إلى الخدمة وكذلك كان حال الأئمة التابعين وأولياء الله الصالحين رضي الله عنهم
أخرج ابن سعد في الطبقات الكبرى في ترجمته لعامر بن عبد قيس من عباد التابعين، أنه كان إذا رأى رفقة توافقه (يعني في الغزو ) قال: " يا هؤلاء إني أريد أن أصحبكم على أن تعطوني من أنفسكم ثلاث خلال" فيقولون : ما هن:قال: "أكون لكم خادما لا ينازعني أحد منكم الخدمة وأكون لكم مؤذنا لا ينازعني أحد منكم الآذان.وأنفق عليكم بقدر طاقتي"
هذا عن الخدمة في سبيل الله بصفة عامة فكيف اذا تعلق الأمر بخدمة خير الخلق صلى الله عليه وسلم؟

خادمات النبي صلى الله عليه وسلم:

• من هن يا ترى ؟
هن نساء حظين بشرف خدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ففزن بصحبته فكتب الله لهن سعادة الدارين. المشهورات منهن يمكن عدهن على رؤوس الأصابع ولكن الباحث في كتب التاريخ يندهش لوفرة عددهن.فقد أورد الأمام إسماعيل بن كثير الدمشقي في كتاب" البداية و النهاية" جردا لإمائه عليه الصلاة والسلام.
1. فمنهن سيدتنا رزينة مولاة سيدتنا صفية أمهرها إياها رسول الله صلى الله عليه و سلم.
2. و ابنتها سيدتنا أمة الله بنت رزينة. حدثتنا عليلة بنت الكميت العتكية عن أمها أمينة قالت: قلت لأمة الله بنت رزينة مولاة رسول الله: " يا أمة الله أسمعت أمك تذكر أنها سمعت رسول الله يذكر صوم عاشوراء؟ قالت: نعم كان يعظِّمه." له شاهد في الصحيح.
3. ومنهن سيدتنا أممية وهي مولاة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، روى حديثها أهل الشام، روى عنها جبير بن نفير أنها كانت توضئ رسول الله صلى الله عليه و سلم.
4. و سيدتنا بركة أم أيمن وأم أسامة بن زيد بن حارثة تزوجها زيد بن حارثة فولدت له أسامة بن زيد تعرف بأم الظباء وقد هاجرت الهجرتين رضي الله عنها وهي حاضنة رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أمه آمنة بنت وهب وقد كانت ممن ورثها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبيه. كانت محبة لرسول الله صلى الله عليه و سلم. زارها سيدنا أبو بكر وعمر رضي الله عنهما بعد وفاة النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فبكت. فقالا لها: " أما تعلمين أن ما عند الله خير لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؟ فقالت: بلى، ولكن أبكي لأن الوحي قد انقطع من السماء"، فجعلا يبكيان معها.
5. ومنهن سيدتنا بريرة مولاة سيدتنا عائشة . كانت لآل أبي أحمد بن جحش فكاتبوها، فاشترتها عائشة منهم فأعتقتها، فثبت ولاؤها لها، كما ورد الحديث بذلك في الصحيحين.
6. ومنهن سيدتنا خضرة
7. و سيدتنا رضوى
8. و سيدتنا ميمونة بنت سعد
9. وسيدتنا سلمى .
و هن اللواتي جاء ذكرهن في مارواه قال محمد بن سعد عن الواقدي : ثنا فائد مولى عبد الله عن عبد الله بن علي ابن أبي رافع عن جد ته سلمى قالت:" كنت أخدم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنا، وخضرة، ورضوى، وميمونة بنت سعد، فأعتقنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كلنا.
سلمى، و هي أم رافع، شهدت وقعة حنين. و ورد أنها كانت تطبخ للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم الحريرة فتعجبه، وقد تأخرَّت إلى بعد موته عليه السلام، وشهدت وفاة فاطمة رضي الله عنها، وقد كانت أولاً لصفية بنت عبد المطلب عمته عليه السلام، ثم صارت لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وكانت قابلة أولاد فاطمة، وهي التي قبلت إبراهيم ابن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وقد شهدت وفاة فاطمة وغسَّلتها مع زوجها علي ابن أبي طالب، وأسماء بنت عميس امرأة الصديق.
10. و منهن خليسة مولاة أم المؤمنين حفصة بنت عمر. ذكر ابن الأثير: خليسة مولاة سلمان الفارسي وقال: لها ذكر في إسلام سلمان وإعتاقها إياه، وتعويضه عليه السلام لها بأن غرس لها ثلاثمائة فسيلة، ذكرتها تمييزاً.
11. ومنهن سيدتنا خولة
12. ومنهن سيدتنا ريحانة بنت شمعون القرضية. من بني النظير، سباها رسول الله صلى الله عليه و سلم. وعرض عليها الزواج بعد إسلامها فأبت خشية جسامة المسؤولية.
13. ومنهن سيدتنا سانية مولاة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، روت عنه حديثاً في اللقطة، وروى عنها طارق بن عبد الرحمن وروى حديثها أبو موسى المديني.
14. ومنهن سيدتنا سديسة الأنصارية قيل مولاة حفصة بنت عمر.
15. ومنهن سيدتنا سلامة حاضنة إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم
16. ومنهن سيدتنا سيرين و يقال شيرين أخت مارية القبطية. وهبها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لحسان بن ثابت، فولدت له ابنه عبد الرحمن بن حسان.
17. ومنهن سيدتنا عنقودة أم مليحة الحبشية، جارية عائشة، كان اسمها عنبة، فسماها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عنقودة، رواه أبو نعيم، ويقال: اسمها غفيرة.
18. ومنهن سيدتنا فروة ظئر النبي صلى الله عليه وسلم أي مرضعه .
19. ومنهن سيدتنا ليلى مولاة سيدتنا عائشة.
20. و منهن سيدتنا مارية أم الرباب، وهي جارية للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم أيضاً. روا عبد الله بن حبيب عن أم سلمى، عن أمها، عن جدتها مارية قالت:" تطأطأت للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى صعد حائطاً ليلة فر من المشركين." و هي القائلة: " ما مسست بيدي شيئاً قط ألين من كفِّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم."
21. و منهن ميمونة بنت أبي عسيب.
22. ومنهن سيدتنا أم ضميرة زوج أبي ضميرة رضي الله عنهم .
23. ومنهن سيدتنا أم عياش. بعثها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مع ابنته تخدمها حين زوَّجها بعثمان بن عفَّان.قال أبو القاسم البغوي: حدثنا عكرمة، ثنا عبد الواحد بن صفوان، حدثني أبي صفوان عن أبيه، عن جدته أم عياش - وكانت خادم النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم بعث بها مع ابنته إلى عثمان قالت: " كنت أمغث لعثمان التمر غدوة فيشربه عشية، وأنبذه عشية فيشربه غدوة، فسألني ذات يوم فقال: تخلطين فيه شيئاً؟فقلت: أجل. قال: فلا تعودي.


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: خادمات النبي صلى الله عليه وسلم   الأحد فبراير 15, 2009 7:36 am


فضل الخدمة في بيت النبوة:



خدمته صلى الله عليه و سلم اختيار و عربون محبة:
من المتعارف عليه لدى الناس أن الخدمة ذل واضطرار فالخادم قديما كانت رقيقا لا تملك حريتها واليوم اضطرها شظف العيش للخدمة بينما ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أعتق كل إماءه.
تقول سلمى أم رافع : " كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا خضرة و رضوى و ميمونة بنت سعد فأعتقنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كلنا" .وكذلك الشأن مع الأخريات. أعتقهن عليه الصلاة و السلام فإذا بهن يخترن جواره وصحبته وخدمته عن محبة و طواعية لا عن إجبار واضطرار.
لقد وعين رضي الله عنهن قول رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه" ففدينه بمهجهن وبذلن وقتهن و جهدهن خدمة له و لدعوة الإسلام.
لقد كان حب سيد الخلق و التشوف لبشارته العظيمة " أنت مع من أحببت" والحرص على صحبته و صحبة من صحبه من أهل بيته هو حاذي هؤلاء السيدات العظيمات في خدمتهن له و تفانيهن في ذلك ، و إلا كيف نفسر تعاقب هذا العدد الكبير من الخادمات على خدمة بيت النبوة مع ما نعلم من فقر رسول الله صلى الله عليه و سلم وزهده و بساطة عيشه؟
خدمته صلى الله عليه و سلم صيانة للكرامة و باب للرفعة الاجتماعية:
الخادمة ، اجتماعيا ، مهمشة لايحق لها مجالسة أفراد الأسرة ، و مؤاكلتهم فإذا بها في بيت النبوة :
- تشارك أهل البيت مرحهم و مداعبتهم : فهذه خليسة مولاة حفصة تروي قصة حفصة وعائشة، مع سودة بنت زمعة ومزحهما معها، بأن الدجال قد خرج ، فاختبأت في بيت كانوا يوقدون فيه، واستضحكتا، وجاء رسول الله فقال: " ما شأنكما؟"
فأخبرتاه بما كان من أمر سودة، فذهب إليها فقالت: يا رسول الله أخرج الدجال؟
فقال: " لا، وكأن قد خرج" فخرجت وجعلت تنفض عنها بيض العنكبوت.
- يحفظ حقها في الاختيار : كانت بريرة جارية حبشية يملكها عقبة بن أبي لهب فزوجها عبدا يدعى "مغيث" على غير رغبة منها .وكانت تتبرم و تضيق منه لكن لم يكن بيدها شيء فهي مملوكة . و بعد عتق سيدتنا عائشة لبريرة اختارت فسخ عقد زواجها بمغيث . فكان يمشي خلفها و يبكي و يسترضيها فلا ترضى. رآه رسول الله صلى الله عليه و سلم مرة و تلك حاله فقال: "ألا تعجبون من شدة حبه لها، وبغضها له؟"فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم:" اتقي الله فإنه زوجك و أبو ولدك "فقالت: "أتأمرني يا رسول الله؟فقال: " لا ..إنما أنا شافع ."فقالت: " إذن لا حاجة لي فيه ".
- يعترف لها بالفضل : قال الواقدي عن أصحابه المدنيين قالوا: نظرت أم أيمن إلى النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهو يشرب فقالت: اسقني.
فقالت عائشة: أتقولين هذا لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؟ !.
فقالت: ما خدمته أطول.
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: " صدقت" فجاء بالماء فسقاها.

- تسمو مكانتها إلى مرتبة آل البيت: ألم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأم أيمن: يا أمه وكان يقول: " أم أيمن أمي بعد أمي".و كان اذا نظر إليها قال :" هذه بقية أهل بيتي" .
خدمته صلى الله عليه و سلم باب للعلم و الفقه:
في حين تعتبر الخادمة قرينة الجهل مكانها المطبخ ولاحظ لها في العلم والتعلم نجد خادمات النبي صلى الله عليه وسلم يحفظن أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وسنته ويروينها:
- فهذه أممية روى أحاديثها أهل الشام روى عنها جبير بن نفير أنها كانت توضئ رسول الله فأتاها رجل يوما فقال له أوصني. فقال" :لا تشرك بالله شيئا و إن قطعت أو حرقت بالنار ولا تدع صلاة متعمدا فمن تركها متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ولاتشربن مسكرا فانه رأس كل خطيئة ولا تعصين والديك و إن أمراك أن تختلي من أهلك و دنياك".
- و هذه مارية أم الرباب، حديثها عند أهل البصرة.
- وهذه رضوى تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحائض تخضب فقال:" ما بذلك بأس "رواه أبو موسى المدني
- وهذه سديسة الأنصارية روت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الشيطان لم يلق عمر مند أسلم إلا خر لوجهه".
- وهذه سلمى قالت: ما سمعت قط أحدا يشكو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا في رأسه إلا قال: "احتجم" وفي رجليه إلا قال: " أخضبهما بالحناء". قال عنها صاحب البداية و النهاية: " وقد روت عدة أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم يطول ذكرها واستقصاؤها".
- وهذه فروة قالت : قال لي رسول الله" : اذا أويت إلى فراشك فأقرئي (قل يا أيها الكافرون) فإنها براءة من الشرك."
- و هذه ميمونة بنت أبي عسيب وقيل: بنت أبي عنبة مولاة النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم تروي أن امرأة من حريش أتت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فنادت: يا عائشة أغيثيني بدعوة من رسول الله تسكتيني بها وتطمنيني بها، فقال لها صلَّى الله عليه وسلَّم: " ضعي يدك اليمنى على فؤادك فامسحيه وقولي: بسم الله، اللهم داوني بدوائك، واشفني بشفائك، وأغنني بفضلك عمن سواك."
- وأكثر من هذا ترتفع همة الخادمة إلى الاهتمام ببيت المقدس. فهاهي ميمونة بنت سعد قالت: يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس?
قال": أرض المنشر و المحشر ائتوه فصلوا فيه فان صلاة فيه كألف صلاة".قالت: رأيت من لم يطق أن يتحمل إليه ويأتيه
قال: " فليهد إليه زيتا يسرج فيه فانه من أهدى له كان كمن.صلى فيه" رواه ابن ماجة
وهي التي روت قول رسول الله صلى الله عليه و سلم: " الرافلة في الزينة في غير أهلها كالظلمة يوم القيامة لا نور لها".
هي التربية النبوية الرحيمة و لا شك، التي سمت بهمم هؤلاء النساء ليحفظن الحديث و يبلغنه حتى صرن مرجعا في الأمصار. كن يصغين و يحفظن بأمانة، يسألن و يستفسرن فساهمن رضي الله عنهن في حفظ سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم.
بأبي أنت و أمي يا رسول الله، كيف سمت عنايتك بالإماء قبل الحرائر من شخصية الموءودة المغيبة في مجتمعها حسا و معنا إلى شخصية المجاهدة المتعلمة و المعلمة الناصحة لله و رسوله لا تخشى في الله لومة لائم .أليست بريرة (الأمة) زوج مغيث (العبد )التي يروي لنا عنها عبد الملك بن مروان فيقول :" كنت أجالس بريرة بالمدينة فتقول لي : يا عبد الملك ،إني أرى فيك خصالا ،و إنك لخليق أن تلي هذا الأمر، فإن وليته ،فاحذر الدماء،إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :"إن الرجل ليدفع عن باب الجنة بعد أن ينظر إليها بملء محجمة من دم يريقه من مسلم بغير حق ." ؟
الخدمة باب الكرامة:
قال المفضل ابن غسان:حدثنا وهب بن جرير.ثنا أبي قال سمعت عثمان بن القاسم قال:لما هاجرت أم أيمن أمست بالمنصرف دون الروحاء وهي صائمة فأصابها عطش شديد حتى جهدها.قال :فدلى عليها دلو من السماء برشاء أبيض فيه ماء .قالت: فشربت فما أصابني عطش بعد و قد تعرضت العطش بالصوم في الهواجر فما عطشت بعد.
• ما حظنا في العصر الحالي من خدمة النبي صلى الله عليه وسلم:
هنيئا لكن أيتها الشامخات.أنتن الفائزات حقا إذ حظيتن بخدمة خير الخلق صلى الله عليه وسلم وحق لنا نحن نساء هدا الزمان أن نغبطكن على هذا الاصطفاء الرحماني.سبقتمونا بفضل الصحبة لكن بشارة الحبيب صلى الله عليه وسلم عزاء كافي وبلسم شافي لنا إذ بشرنا بأخوته صلى الله عليه وسلم ففرحنا أيما فرح لما علمنا أنه اشتاق إلينا كما اشتقنا له .
وسبقتمونا بفضل خدمته صلى الله عليه وسلم، فهل نحرم نحن من شرف خدمته? كلا! لئن كان الصحابة والصحابيات رضي الله عنهم قد حظوا بخدمة شخصه الشريف فان حظنا من خدمته لا يزال وافرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خادمات النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى العام :: رسولنا الاعظم(صلى الله عليه وسلم)-
انتقل الى: