منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (3) تخميس قصيدة مالذة العيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 376
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: (3) تخميس قصيدة مالذة العيش   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:44 am

تخميس قصيدة مالذة العيش
للشيخ الأكبر محيي الدين بن العربي محمد بن علي الحاتمي الطائي
الأندلسي المولود بمرسية في 27 من رمضان سنة 638

القصيدة:

يَا طالِــــباً مِن لـَــذاذاتِ الدُّنـَــا وَطَــــــــرا
إذا أردتَّ جميــــع الخـَــــير فــــيكَ يُــرى
المُستشـــارُ أمينٌ فاســـمَــــــع الخـَــبـــــرا
( مالِــــذَّةُ العَيـشِ إلا صُحـــــبـة الفُقـَـــــرا
هـُـم السَّـلاطِـــــينُ والسَّــــاداتُ والأمَــرا)

قـَــــومٌ رَضُـوا بيـَـــسِيـــرٍ مِن مَـلابسِـــهم
والقـُـــوتِ لا تخـطـُــر الدنيـا بهاجِـــسِــهم
صُـدورهُـــم خالِيـاتٍ مِن وسَـاوِســِـــــــهم
( فاصْحـِــــبهُمـوا وتـَــأدَّبْ فـي مَجـالِسِهم
وخَـلِّ حَظـَّـكَ مهْــــــــمَـا قـَــدَّمُـوكَ وَرَا )

اسْـــلُك طريقـَـــــــهمـوا إنْ كُنـتَ تابِعـــهُم
واتـْــــرُك دعَــاويـكَ واحْــذَرْ أن تراجعهم
فِــــيمـا يُريدونـه واقـــــصُـد منافِعـــــــهُـم
(واستغـْـــنِم الوقـــــتَ واحضُر دائماً معهم
واعـلم بأنَّ الرِّضا يخْـتـَــصُّ من حَــضَرا)

كـُــنْ راضِياً بهِمُـوا تـَـسْــمُ بهـم وتـَصِـــلْ
إن أثبتـُـــوكَ أقِـمْ أو إنْ مَحَــــــوكَ فـَـــزُل
وإنْ أجاعـوكَ جُــعْ و إنْ أطعَمـُـــوك فكُـلْ
( ولازِمِ الصَّمـتَ إلا إن سُـــئِلــتَ فقـُـــــلْ
لا عِلـْــمَ عِنــدي وكــنْ بالجَهـــل مَستتِرا)

ولا تكـُــــــن لعـُــيـوبِ النـــاس مُنتــــقِــدا
وإن يَكـــــن ظاهِـــرا بيـــن الوجـود بـــدا
وانظـُــرْ بعَيـــنِ كَمـَـالٍ لا تـُعِـبْ أحَــــــدا
( ولا تـَرَ العَيــبَ إلا فيــــكَ مُعــــــــتقِـدا
عَـيــباً بـــدا بيـِّـناً لكــــنه اسْـــــــــــــــتترا)

تنـَــلْ بـــذلِكَ مـــا تــَـرجُــوه مــــــن أدبٍ
والنفــــــــسُ ذَلِّلْ لهـــم ذلاً بـــــلا ريـــب
بـلْ كــــــــلُّ ذلك ذُلٌّ نـَـــابَ عــــــن أدبٍ
( وحُـطَّ رَأسـكَ واستغـــفِر بــلا ســــــبب
وقـُـمْ عــلى قـَدَمِ الإنصَــــافِ مُعـــــتذِرا )

إن شئــتَ منــهم بريْــقاً للطـَّـريق تشـُـــــمْ
عـــــن كــلِّ ما يَكـــرهـُوهُ مِن فِعـــالكَ ذُم
والنفـــسُ منكَ عــلى حُســـنِ الفِعــــالِ أدِم
( وإنْ بَــدا منــكَ عَيـــبٌ فاعتــَــرفْ وأقِـمْ
وَجْـهَ اعتــذاركَ عمَّــا فيـكَ مِنــكَ جَـــرى)

لهُــم تمـَـلـَّقْ وقـُـلْ داوُوُ بصُـــــــلحِـكُمـُـوا
بمـَــــرْهَـمِ العَفـْــــوِ مِنــكمْ داء جـُرحِكـُمُوا
أنا المُسـِــيءُ هِبُوا لي مَحـْـضَ نِصْحِكـُمُوا
( وقــُلْ عُبيـدكمُـوا أولى بصَـــفحِكـُــــمُـوا
فسَـــامِحُـوا وخـُـذوا بالرِّفـْــقِ يا فقـَــــرا )

لا تخـْـشَ مِنـهم إذا أذنَبـــتَ هِمَّـــــتـَـهُـــــم
أســـنـَى وأعــظَـمُ أن تـُـردِيـكَ عِشـْـــرَتهُم
ليسـُـــوا جَبَابــِــرة تـُؤذِيــكَ سَطـْـــــــوَتهُم
( هُم بالتفـَــضـُّـــلِ أولـَـى وهـُـو شِيمَـتهُــم
فـلا تخـَــفْ دَرَكــاً مِنــهــم ولا ضَـــرَرا )

إذا أردتَّ بهـِـم تسْــلُكْ طَــريـقَ هُــــــــدى
كـنْ في الذي يَطلـُــــبُـوه مِنــكَ مُجتـــــهِدا
في نـُـــــور يـــومِكَ واحـذَرْ أن تقـُول غداً
( وبالتغـَـنِّي عَلى الإخــــوان جُدْ أبـَـــــــدا
حِسـّــاً ومَعنىً وغـُضَّ الطَّرفَ إن عَـثرَا )

أصـــدِقهُــم الحَـق لا تسْتعمِـــل الدنَسَـــــــا
لأنــــهم أهْـــلُ صِــدقٍ ســادَةٌ رُؤَسَــــــــــا
واسمَــــح لِكـــلِّ امْرئٍ مِنـــهم إليكَ أسَـــــا
( ورَاقِـــبِ الشيــخَ فِي أحـْـوالِهِ فـَـعَسـَـــى
يــَـرى عَليـــكَ مِن استِحْسَـــــانِـهِ أثـَــرَا )

وأسْــألهُ دَعـوَتهُ تحْــظَ بــِـــدَعــوَتـِـــــــــهِ
تــــنَلْ بذَلكَ مَــا ترجُــــوا ببَــــــــــركَتـِــهِ
وحـَـــــسِّنْ الظـَّنَّ واعْرفْ حَــقَّ حـُـرمَتـِهِ
( وقـَـدِّمِ الجِّـدَّ وانهَـضْ عنــدَ خِـــــــدْمَتِـهِ
عَسَـاهُ يَـرضَى وَحَـاذِرْ أن تكـُـنْ ضَجِرا )

واحْـــفظْ وصِيـَّــتهُ زِدْ مِن رِعَـــــــايَتِــــهِ
ولـَـــبِّهِ إنْ دَعَــــا فــَــــوراً لِسَــــــــاعَتـِـهِ
وغـُــضَّ صَــــوتـكَ بالنـَّجْــوى لِطاعَـتِــهِ
( ففِـي رضــَـاهُ رِضَــا الباري وطَاعَتِــهِ
يَـرضَى علـــيكَ فكـُـنْ مِن تركِـهَا حَذِرَا )

والــزَمْ بمَـــنْ نفسُـــهُ نفْــسٌ مُسَـــايسَـــــة
في ذا الزَّمـــانِ فإنَّ النــَّـــفسَ آيسـَـــــــــة
منـــهُم وحِـــرفتـُــهُم في النـــَّـاسِ باخِسَــة
( واعـْــلم بأنَّ طـَـريقَ القــَـــومِ دَارسَـــــة
وحَـالُ مَنْ يـَـدَّعِـيهَــا اليومَ كــيف تـَرَى )

يَحِـــــقُّ لي إنْ نَــأوْا عَنــــي لأٌلـــفتـِــــهِم
ألازمُ الحـُــزنَ ممَّــــا بي لِفـُـــــرقَتـِـــــهم
عــلى انقِطـــاعـِي عنــهُم بَــعدَ صُحبتِهــم
( مَــتى أراهـُــم وأنــَّـى لِي برُؤيـَــتـِــهـِـم
أو تسمَـــعُ الأذُنُ مِنـِّــي عنــْـــهُم خبَـرَا )

تخـَـــلـُّـفِي مـَـانِعِــي مِن أنْ ألائِمـُـــــــهُــم
منــهُم أتيـــتُ فلُمــنِي لسْـــتُ لائِمـُـــــهـُـم
يا ربِّ هَـبْ لي صـَـلاحاً كي أنَادِمُهـُــــــم
( ومَن لِي وأنـَّـى لِمـِـثلي أن يـُـزاحِمـُــهـم
عــلى مـَـوارِدٍ لمْ آلـَــفْ بــها كـــــَـــدَرا )

جَـــلَّتْ عن الوصْــفِ أن تحـصَى مآثِرهُم
عـَلى البـَواطِـنِ قــدْ دَلـَّـتْ ظـَـواهِــــــرهُم
بطَــاعـةِ الله في الدنـــيا مفــَــــاخـِــــــرهُم
( أحِبـُّــهـم وأُداريــْــــهِم وأوثـِـــــــــــرهـُم
بمُـهجَتـِــي وخـُـــصُـــوصاً مِنهـمْ نفـَــرَا )

قـَـومٌ عـَـلى الخـَلقِ بالطَّاعـاتِ قدْ رُؤِسُــوا
منــهُم جَلِيـــــــــسهُم الآدابَ يَقــْـــــــــتَبسُ
ومَن تخـَـلَّفَ عــــنهُم حـَـظَّهُ التعِــــــــــسُ
( قـَــومٌ كـِــرامُ السَّجـَـايَا حَيـــثمَـا جَلسُــوا
يبــــقـَى المـكانُ عـَـلى آثــَـارِهِم عَطِـــرا )

فهـُــم بهِـــم لا تفـَــارِقــهُم وَزِدْ شَغَفــــــــا
وإن تخــلَّفتَ عنــهُم فانتحِـــب أسَـــفــَـــــا
عصـَــابةٌ بهـِــم يُكسـَــى الفتــى شـَــــرَفَـا
( يـَهـدِي التصَــوفُ مِن أخــْلاقهِم طـَـرَفـا
حُسْـنُ التــآلُفِ منـــهُـم رَاقنـِــــي نظـَـرا )

جَرَرتُ بهِـم ذَيلُ افتِخَاري فِي الهَوى بهِمُوا
لمـَّـا رضُـوني عُــبَيـداً فِي الهَـوى لَهمـُـوا
وحـَــقـِّهم في هـَـواهم لسـْـــتُ أنسـَـــــهـُـم
( هُم أهلُ وُدِّي وأحبـَــابي الذيـــــــنَ هـُـمُ
مِمـَّــنْ يَجـُـــرُّ ذُيـُــول العِـز مُـفتخـِـــرا )

قطَعتُ فِي النظمِ قلبِي فِي الهَوى قطـْـعـــا
وقـد تـوسـَّـلتُ للمَـــــولى بــهــِم طَمــعـــا
أن يغــفِرَ الله لِي والمســــلميــن معــــــــا
( لا زالَ شَمْـــلي بهـِــم في الله مُجـتمِــعـا
وذنـْــبُنا فيــهِ مـَغفــُــــــــورا ومغتفـــرا )

يا كــلَّ مَن ضَمَّه النادِي بمَجـْـلِسـِـــــــنـــا
أدعُ الإلــه بهِـــم يمحـُـــــــو الذنوبَ لـنـَـا
وادعُ لِمـــنْ خَمـِّـسَ الأصْـلَ الذي حَسُـنـَـا
( ثمَّ الصَّـلاةُ عـَــلى المُخـــتارِ سَيــِّـــدِنـَـا
مُحَمـَّـــدِ خـَـيرُ مَن أوفـَى ومَن نــَـــذرَا )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد فتحي

avatar

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: (3) تخميس قصيدة مالذة العيش   الخميس نوفمبر 12, 2009 2:18 pm

اقتباس :
( مالِــــذَّةُ العَيـشِ إلا صُحـــــبـة الفُقـَـــــرا
هـُـم السَّـلاطِـــــينُ والسَّــــاداتُ والأمَــرا)

الله الله الله

جزاكم الله تعالى خيرا سيدي الشخ محمود وصلى الله تعالى على خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(3) تخميس قصيدة مالذة العيش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى الخاص :: علوم ودراسات صوفيه-
انتقل الى: