منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وجيه الدين أبو الفيض



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية   الإثنين ديسمبر 07, 2009 11:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين


اللهم صل على سيدنا ومولانا أحمد الذي جعلت اسمه متحدا بإسمك ونعتك وصورة هيكله الجسماني على صورة أنموذج حقيقة خلق الله سيدنا آدم على صورته وفجرت عنصر موضوع مادة محموله من آنية «أنا الله» بل حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

وبعد .................


فإن المتدبر لأحزاب مولانا الشيخ قدس سره يجد فيها انفرادها بمعارف إلهية ومحمدية لم يسبق إليها وهي بحمد الله تعالى أعظم من أن تسعها معارف العارفين؛ وإذا كان من يتحقق بربع ما كان عليه الشيخ الأكبر قدس سره من العلم بالله تعالى يكون وارثا محمديًا فلا مرية أن معارف مولانا الختم الأحمدي قدس سره لا يمكن الدنو منها فضلا عن لحوقها فضلا عن جمعها وإستيعابها ولكن العجز عن درك الإدراك إدراك وهنا إدراك عجزنا عن الإحاطة بمعرفة وارث أحمدي فكيف بالموروث صلى الله تعالى عليه به فكيف صاحب العزة سبحانه وتعالى ( ولا يحيطون بشيء من علمه) فليس ثم سبب بيننا وبين الله إلا التجلي فهو يمد ونحن نستمد، ولا نسب إلا العناية، فلم يبق إلا التطفل على موائد الكرم الإلهي المحمدي العام التي وقف على مولانا الختم داعٍ إليها مرشد لأحسنها.

ومن هذا الباب يقال:

إن غاية ما تكلم عليه العلماء بالله تعالى في شأن استمداد القلب وأخذه عن الله تعالى إلا قولهم (حدثني قلبي عن ربي) أو ما هو أعلى وهو ما نبه عليه الشيخ الأكبر قدس سره وهو (حدثني ربي عن ربي) مع عدم رفع الوساطة والإستمداد من حجاب الكبرياء صلى الله تعالى عليه به وإلا لم يصح إيمان وتوفيق فضلا عن تحديث أو ما هو فوقه من مراتب القرب. وهو يكون على قدر علم العارف بالله تعالى وعبوديته له سبحانه أما ما عليه سيدنا الختم قدس سره فهو من وراء ذلك ولتسمع ما يتلى عليك.



لما أن قدر الله العظيم و الرب الكريم سبحان أن يجيء الختم الأحمدي قدس سره وجدد الله تعالى به الدين (إسلام وإيمانًا وإحسانًا ... وغيرها من المراتب) ذكر معان وأنواع من الإستمداد التي هي عناية للأكابر بين الأكابر لم يسبق أن تكلم عليها أحد من العارفين أو تسور محرابها ومنها ما في قول سيدنا قدس سره في حزب التضرع الشريف:

اقتباس :

اللَّهُمَّ الرَّفِيقُ الأَعْلَى حَتَّى يَنْقَطِعَ عَنْ سَائِرِ ظِلاَلِ تَطَوُّرَاتِ الكَوْنِيَاتِ مَعَ انْسِلاَخِهِ عَنْ قَالَبِ تَقْيِيدِ الجِسْمَانِيَّاتِ وَانْغِمَارِهِ فِي غَيَابَاتِ جُبِّ تَدَلِّيَّاتِ رَفْرَفِ الإِطْلاَقَاتِ وَإِجْلاَسِهِ عَلَى مِنِصَّةِ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَامَنَهُ. اللَّهُمَّ جَرِّدْ يَا رَبِّ قَلْبَ قَلْبِي عَنْ قَلْبِي حَتَّى يُنْصَبَ عَلَى سَاقِ التَّقْرِيبِ وَالتَّدَانِي. حَدَّثَنِي رَبِّي عَنْ قَلْبِي. وَأَحْيِنِي بِكَ حَتَّى يَلْقَمَنِي حُوتُ حَدَّثَنِي قَلْبِي عَنْ نَفْسِ نَبِيِّي، وَأَحْيِنِي بِكَ بَعْدَ انْسِلاَخِي عَنِّي حَتَّى أَدْنُوَ مِنْ تَدَلِّياتِ حَدَّثَنِي قَلْبِي عَنْ رُوحِ نَبِيِّي، وأَبْقِنِي بِكَ فِي نَفْسِ مَحْوِي عَنِّي حَتَّى أَنْبَسِطَ فِي سُرَادِقَاتِ حَدَّثَنِي سِرِّي عَنْ سِرِّ نَبِيِّي.


ومعلوم في اصطلاح شيخنا الختم قدس سره أن الرفيق الأعلى هو الروح الأحمدي لا ما قيل فيه. وهو ما فصه وكشفه قدس سره في كتابه الغريب - كسائر مصنفاته - (اللمحات القدسية في متعلقات الروح الكلية صلى الله عليه به) وهو قوله الشريف:

وصل: اعلم أن الهيكل المحمدي له روحان: روح كلية وروح جزئية.أما الروح الكلية فلم يقدر الهيكل الجامع على حملها لأنها من جانب الحق فهي متصفة بنعت الإطلاق وهذا الهيكل من عالم التقييد فلا مناسبة بين الحالِّ والحالِّ فيه لأجل ذلك قلنا أن الروح الكلية لم يحملها العنصر الجسماني. وهذا منزع دقيق وهو كشف صراح (فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر). وهذا مما يدخل تحت جزئيات: "إني لست كهيئتكم"، فيما رويناه في البخاري. فمن تمام كونه ليس كهيئتنا أن يكون له روحان وإلا فلو كان كهيئتنا لكان مثلنا وهو صلى الله عليه وسلم يقول: "إني لست كهيئتكم"، فهو كقوله تعالى (ليس كمثله شيء) في حقه تعالى القديم وهو صلى الله عليه وسلم ليس مثل هذه الهياكل الجسمانية من حيث البشرية. وإنما أخذت ذلك من هذا الحديث خوفا على أناس ضعاف يطلبون الدليل. والكامل له أن يتكلم بسائر اللُّسُن وراثة محمدية. ولما لم يقدر الهيكل على حملها بقيت تطير بأجنحتي الإطلاق في صحاري الأزل فهي تنزل في هذا البستان وتتخلق بمقتضيات كمالاته ثم ترقى فتنزل في ميدان آخر فتقتطف من شؤونه ثم تصعد في منهل آخر فتفتض أبكاره وهكذا إلى ما لا نهاية له من أطوار عالم الإمكان ثم عالم البرزخ ثم عالم القرار فهي مطلقة عن التقييد في قفص الجسمانية دائما وأبدا، فإياك والغلط. فهذا أمر لا مجال للكشف فيه فأحرى للتحكمات العقلية. فإن قلت هل يصح التلقي عنها أم لا؟ قلت اجتمعت روحي بها يوما في صحاري الفضا فانتصبتُ على ساق الاشتياق وقلت: (الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن) ما المستقر والإسم، وما حكم تضادِّ التضادِّ والرسم. فانتزعنا للمحادثة في كهف (إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا) وقالت: لا خبر عن الاستقرار ولا خبر لأن من أيتمه الحب فتارة تجده في قعور الجب كأخ جسمانيتي يوسف وآونة تلفيه في ظلمات ثلاث كشقيق هيكلي يونس وحينا تتلقفه أيدي الترقبات في دَيَاج (فلما جن عليه اليل رأى كوكبا قال هذا ربي) وحينا على مِنَصَّة عالم لا عالم في لا مقر (فأوحى إلى عبده ما أوحى) فهو بيْنَ بيْن أزيح عنه بين البين ولا إسم لأني معدومة في طي معروفي لكن بالخاصية يقال إني النقطة التي تحت الباء فكما هي منفصلة عن الباء كذلك أعجوبتي منفصلة عن عالم الكثافات وعالم المجردات فهي وحدها.
وهاهنا غريبة وهي أن هذه الجوهرة الأصلية لازالت متفردة في عالم مجهول لم تتصل بشيء موجود ولا معدوم إلى أن ظهر هيكله الجسماني صلى الله عليه وسلم وصار يدبر عالم الشهادة. ثم أراد الحق أن ينقُلَه لأصله الوطن الحقيقي أي الموت فصار صلى الله عليه وسلم يفرح للُقِيِّها ويلهج بالالتحاق بها حيث قال: "اللهم الرفيق الأعلى"، أي اللهم ألحقني بالرفيق الأعلى الذي هو مستودع حقيقتي الأصلية فأنا تتقطع أوصالي من شدة الاشتياق إليها، هذا المراد من قوله "اللهم الرفيق الأعلى" تفهم. وأما الروح الجزئية فهي الروح المدبرة لهذا الهيكل المحمدي، فمن يوم برزت القبضة من عالم الغيب والروح الجزئية متصلة بها وهي القائمة فيها.

وصل: اعلم أن الروح الجزئية سقاها الحق من الكمالات الإلهية ما صيرها به أنموذج جميع المزايا والفواضل.

انتهى، وليته ما انتهى كلامه المبارك النفيس رضي الله عنه وتاب الله به علي آمين.


ومنها هنا يقال أن مولانا قدس سره بعد أن طلب من حضرة الله سبحانه أن يلحقه بالرفيق الأعلى صلى الله عليه به - على المعنى السابق للرفيق - وأنه بهذا الإلحاق القدسي الأحدي ينقطع عن سائر الكونيات والتقييدات ويجلس في ميادين الإطلاق على منصة (فأجره حتى يسمع كلام الله) أي الكلام الإلهي كما هو في السمع المحمدي وأيضا بلسانه.
وذلك في قوله الشريف رضي الله تعالى عنه:

اقتباس :
اللَّهُمَّ الرَّفِيقُ الأَعْلَى حَتَّى يَنْقَطِعَ عَنْ سَائِرِ ظِلاَلِ تَطَوُّرَاتِ الكَوْنِيَاتِ مَعَ انْسِلاَخِهِ عَنْ قَالَبِ تَقْيِيدِ الجِسْمَانِيَّاتِ وَانْغِمَارِهِ فِي غَيَابَاتِ جُبِّ تَدَلِّيَّاتِ رَفْرَفِ الإِطْلاَقَاتِ وَإِجْلاَسِهِ عَلَى مِنِصَّةِ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَامَنَهُ.
ثم ذكر قدس سره بعد التحقق بهذا الإلتحاق القدسي المطهر أن يتنوع له طرقه وتلك الطرق هي التي لم يسبق أن كشفها غير الشيخ قدس سره ورضي الله تعالى عنه وعنا به بقوله الشريف في حزبه الشريف:

اقتباس :
اللَّهُمَّ جَرِّدْ يَا رَبِّ قَلْبَ قَلْبِي عَنْ قَلْبِي حَتَّى يُنْصَبَ عَلَى سَاقِ التَّقْرِيبِ وَالتَّدَانِي. حَدَّثَنِي رَبِّي عَنْ قَلْبِي. وَأَحْيِنِي بِكَ حَتَّى يَلْقَمَنِي حُوتُ حَدَّثَنِي قَلْبِي عَنْ نَفْسِ نَبِيِّي، وَأَحْيِنِي بِكَ بَعْدَ انْسِلاَخِي عَنِّي حَتَّى أَدْنُوَ مِنْ تَدَلِّياتِ حَدَّثَنِي قَلْبِي عَنْ رُوحِ نَبِيِّي، وأَبْقِنِي بِكَ فِي نَفْسِ مَحْوِي عَنِّي حَتَّى أَنْبَسِطَ فِي سُرَادِقَاتِ حَدَّثَنِي سِرِّي عَنْ سِرِّ نَبِيِّي.

ولا شك أنه إذا انفرد الشيخ رضي الله تعالى عنه في طرق استمداده من الله تعالى - وهو أن يكون كل جزء منه مستهلك وقابلا ومستمد وفان في كل جزء من مولانا أحمد صلى الله تعالى عليه به - فإن علم الشيخ بالله تعالى وعبوديته وعبودته له تعالى تكن أعظم وأصفى من غيره ممن فاته طريق من الطرق المحمدية للتلقي من الله تعالى، لأن العبودية لله تعالى والعلم به ستكون على قدره صلى الله تعالى عليه به.

وربما تكلم بعض الأكابر - كمولانا الشيخ الأكبر قدس سره ونفعنا الله تعالى به - على رؤية الحق بعين محمدية حتى تكن الرؤية على قدره صلى الله تعالى عليه به؛ لكن بهذا النفس السابق وهذا التفصيل وتلك المكنة فلا ولو كان حصل لهم ما حصل لمولانا الختم رضي الله تعالى عنه من تلك العناية لحدثوا به، والله تعالى أعلم

وكذا نرجو من عظيم وسع عطاء الربوبية أن يكون الداعي لله جل شأنه بدعاء الختم الأحمدي قدس سره وعلى نيته له قسط من هذا إن شاء الله تعالى وببركة مولانا أحمد صلى الله عليه به:
وللأرض من كأس الكرام نصيب.


وهذا والله تعالى أعلم اجتهاد في معنى الحزب والحق أنه أعلى وأعظم والأولى أن يقرأه الإنسان على نية مؤلفه سيدنا الختم الأحمدي رضي الله تعالى عنه وعنا به ثم يضف ما قدر المولى الكريم العظيم سبحانه له من النيات على حظه من الله تعالى وعلمه به.


وأسأل الإخوان المسامحة والعفو عن الزلل والدعاء.
وأتمنى تكرم سادتنا من أهل المنتدى رضي الله تعالى عنهم بالتفضل ببعض المعاني جزاهم الله تعالى خيرا آمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية   الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:28 pm

و الأن جديد إن شاء الله بارك الله فيكم .

_________________
مشرف عام منتدي السادة الكتانيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
monji ibn ahmed



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية   الأحد فبراير 21, 2010 7:21 am

إخوتي أوليا الطريقة الكتانية عليكم رضوان الله الحمد لله حمداً يليق بجلاله و جماله وكماله ويوفي إنعامه وإحسانه وأصلي وأسلم على الرحمة المهداة سيد السادات نور طلعت الذات و مظهر الصفات
بعد فاني قرئت أوردكم المباركة وقرئت ما في منتداكم من خير واني اطلب من إخوتي الكرام أن يرشدوني إلى ينوب هذه الطايفة المحمدية في باريس و جزاكم الله كل خير و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الكتاني



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية   الجمعة مارس 26, 2010 5:23 am

( إني لست كهيئتكم، إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني)...صلى الله عليك و سلم صلاة و سلاما بقدر عظمة الذات يا سيدنا و مولانا و قرة ارواحنا و اسرارنا مولانا رسول الله صلى الله عليه و اله و صحبه و سلم ..اللهم صل و سلم عليه كما امرتنا ان نصلي عليه و كما ينبغي ان نصلي عليه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البشيري محمد



عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية   السبت سبتمبر 11, 2010 7:17 pm

بسم الله الرحمن ارحيم وصلى الله على سيدنا محمد وءاله وصحبه وسلم تسليما . زادنا واياكم الله احبتي بالله فيه من كنوز كنتياته حتى لا نجهله سبحانه وتعالى حين تجليه بصور تعريف خفي اسراره . من بعد اذنكم احتي بالله فيه عند مروري بهذه النفحات الذكية لاح لي منها برق اشارة (اللَّهُمَّ الرَّفِيقُ الأَعْلَى) احمديته عليه افضل الصلاة وازكى التسليم . فاستوى وهو بالفق الاعلى ( حَتَّى يَنْقَطِعَ عَنْ سَائِرِ ظِلاَلِ تَطَوُّرَاتِ الكَوْنِيَاتِ مَعَ انْسِلاَخِهِ عَنْ قَالَبِ تَقْيِيدِ الجِسْمَانِيَّاتِ وَانْغِمَارِهِ فِي غَيَابَاتِ جُبِّ تَدَلِّيَّاتِ رَفْرَفِ الإِطْلاَقَاتِ ) ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين او ادنى (وَإِجْلاَسِهِ عَلَى مِنِصَّةِ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللَّهِ) فاوحى الى عبده ما اوحى ( ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَامَنَهُ) ما كذب الفؤاد ما رأى لقد رأى من ءايات ربه الكبرى . وصلى الله على سيدنا محمد وءاله وصحبه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعارف الأحمدية للعبودية المحمدية التي انفردت بها الأحزاب الكتانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: المنتدى الخاص :: احزاب واوراد الطريقه الكتانيه-
انتقل الى: