منتدى الساده الكتانيين
عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو فى المنتدى أو التسجيل ان كنت ترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى وشكرا
ادارة منتدى السادة الكتانيين

منتدى الساده الكتانيين

ساحه للتصوف الشرعى السلفى على منهج الامام محمد بن عبد الكبير الكتانى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جدو

avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الخميس ديسمبر 17, 2009 1:52 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اليكم قصيدة أبوي الشيخ محمد المجذوب جليس النبي المحبوب القطب الكامل ضمين الدامر رحمه الله بعنوان :

(صببت دموعاً)
(عليك صلاة الله ثم سلامه
ألا يا رسول الله إنى مغرم)
صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها
أَتَت مِن فُؤَادٍ بالغَرَامِ مُتَيَّمُ
وَلَيسَ لَهُ مِن ذَا التَّتَيُّمِ مُشرِحٌ
سِوَى أن يَرَى مَعشُوقَهُ فَيُسَلِّمُ
يَقُولُ لِى المَعشُوقُ لاَ تَخشَ بَعدَ ذَا
حِجاباً وَلاَ طَرداً فَعَهدِى مُتَمَّمُ
مَتَى ما أردَتَ القُربَ مِنّىِ فَنادِنِى
أَلاَ يا رَسُولَ اللهِ إِنِّىَ مُغرَمُ
أُجُيبُكَ مِن بُعدٍ وَإِنِّى جَلِيسُ مَن
بِحُبِّىَ مَشغولٌ بِذِكرى مُتَرجِمُ
حَلَفتُ يَمِيناً إِنَّ قَلباً يُحِبُّكُم
عَلَيهِ عَذابُ النَّارِ قَطعاً مُحرَّمُ
فَكَيفَ بمَن قَد شامَكُم كُلَّ ساعَةٍ
فَهذَا يَقِيناً في الجِنانِ يُنَعَّمُ
سَلاَمٌ عَلَيكُم وَالسَّلاَمُ يُنِيلُنِى
كَمالَ شُهُودِ لِلجَمالِ وَيُلهِمُ
لِسانِى تَحِيَّاتٍ تَلِيقُ بِقَدرِكُم
أُكُرِّرُها في حَيَّكُم وَأُهمهِم
سَلاَمٌ علَى رَأسِ الرَّسُولِ مُحَمَّدٍ
لَرَأسٌ جَلِيلٌ بالجَلاَلِ مُعَمَّمُ
سَلاَمٌ علَى وَجهِ النَّبِىِّ مُحَمَّدٍ
فَيا نِعمَ وَجهٌ بالضِّياءِ مُلَثَّمُ
سَلاَمٌ عَلى طَرفِ النَّبِىِّ مُحَمَّدٍ
لَطَرفٌ كَحِيلٌ أَدعجٌ وَمُعَلَّمُ
سَلاَمٌ عَلى أنفِ النَّبِىِّ مُحَمَّدٍ
لأَنفٌ عَدِيلٌ أنوَرٌ وَمُقَوَّمُ
سَلامٌ علَى خَدّ الحَبيبِ مُحَمَّدٍ
لَخَدٌ مُنِيرٌ أسهَلٌ وَمُشَمَّمُ
سَلاَمٌ علَى فَمِّ النَّبِىِّ مُحَمَّدٍ
لَفَمٌّ بِهِ دُرٌّ نَفِيسٌ مُنَظَّمُ
بِغَيرِ كَلاَمِ اللهِ وَالذِّكرِ وَالنّدَا
لِحَضرَةِ مَولاَهُ فَلاَ يَتَكَلمُ
سَلامٌ علي عُنق النَّبِىِّ مُحَمَّدٍ
لَعُنقٌ سَطِيعٌ نَيِّرٌ وَمُبَرَّمُ
سَلاَمٌ على صَدرِ الحَبِيبِ مُحَمَّدٍ
لَصَدرٌ وَسِيعٌ بالعُلُومِ مُطَمطَمُ
سَلاَمٌ على قَلبِ الحَبيبِ مُحَمَّدٍ
لَقلبٌ بِنُورِ اللهِ دَوماً مُقَيَّمُ
يُشَاهِدُ رَبَّ العَرشِ في كُلِّ لَحظَةٍ
فإن نامَتِ العَينانِ ما نامَ فاعلَمُوا
سَلاَمٌ على كَفِّ النبي مُحَمَّدٍ
لَكَفٌ رَحيبٌ كَم يَجُودُ وَيُكرِمُ
بهِ كَم فَقِيرٍ صَارَ مِن بَعدِ فَقرِهِ
غَنِيًّا وَكَم طاغٍ بهِ مُتَضَيِّمُ
سَلاَمٌ على قَدَمٍِ الحَبيبِ مُحَمَّدٍ
بهِ دَاسَ حُجبَ العِزِّ ذَاكَ المُقَدِّمُ
بهِ قامَ في المِحرَابِ لِلهِ قانِتاً
يُناجى لِرَبِّ العَرشِ وَالنَّاسُ نُوَّمُ
فَما زَالَ هذَا دَأبُهُ كُلَّ لَيلَةٍ
إِلى أَن بهِ بانَ الوَنا وَالتَّوَرُّمُ
سَلاَمٌ على ذَاتِ النبي مُحَمَّدٍ
فَيا حُسنَها فِيها الجَمالُ مُتَمَّمُ
سَلاَمٌ عَلى كُلِّ النبي مُحَمَّدٍ
نبي عَظِيمٌ بالجَلالِ مُعَظَّمُ
نَبِىٌ لِمَولاَهُ العَلِّى عِنايَةٌ
بِهِ تَبدُو إِذ ما الخَلقُ في الحَشرِ يُفحَمُ
عَلَيهِ لِوَاءُ الحَمدِ يُنصَبُ رِفعَةً
وَمِن تَحتِهِ الانباءُ وَالرُّسلُ يُزحَمُ
بِهِ كُلُّ عاص في القِيامةِ لاَئِذٌ
وَكُلُّ مُحِبٍّ فائِزٌ وَمُكلَّمُ
بِهِ يَرتَجِى المَجذُوبُ يَنجُو بِصَحبهِ
بِغَيرِ امتِحانٍ يا شَفِيعُ وَيَسلَمُ
عَلَيكَ صَلاَةُ ...

واليكم القصيدة ملحنه بصوت الشيخ الصابونابي :


حمل من هنـــا

أو من هنــــا

وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم ....

ودمتم في امان الله وحفظه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد ذوالفقار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 988
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الخميس ديسمبر 17, 2009 4:20 am

بارك الله فيكم سيدي الحبيب ما شاء الله عليك ننتظر منكم المزيد لنستزيد فتح الله عليك .

_________________
مشرف عام منتدي السادة الكتانيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جدو

avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الخميس ديسمبر 17, 2009 4:48 am

تسلم سيدي علي المرور المبارك ...

جزاك الله خيراً ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 376
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الخميس ديسمبر 17, 2009 5:02 pm

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد بكل
عدد معلوم وغير معلوم وبعدد كل العلوم وبعدد كل عدد
معدود وغير معدود عليه كله صلى الله عليه وآله وسلم
وشكرا لك سيدى جدو على تلك القصيدة الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جدو

avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الجمعة ديسمبر 18, 2009 1:01 am

صلي الله وسلم وبارك علي سيدنا وحبيبنا محمد وعلي اله وصحبه أجمعين ...

جزاك الله سيدي الشيخ محمود حسين علي المرور الكريم ...


جزاك الله خيرا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جدو

avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه   الأحد ديسمبر 20, 2009 2:35 am


واليكم هذه الاضافة من ديوان ابوي الشيخ محمد المجذوب بن قمر الدين رضي الله عنه :



انفحة مسك
كلمات الشيخ المجذوب

انـفحة مـسك ام شـذاروضة شـذا ام ابتسمـت لـيلي ففاح انا الـعـــرف
ولمـعة بـرق ام ضـياء جـبـينــها تـقــطع مـنـه الـنـور اذ تـتــلـطـــف
فـذانك قـد زادا سـروري مـسـرة وزالا كـروبي واضـمحل التـخـــوف
تحـرك قلبي نسمة الحي ان اتـت بـــواد عــتيق والــدموع تــهــتـــــف
فــيـا طـالـما كـنا هـنـاك بانــعـــم ووصــل وانــس والزمان مـصـرف
فاصبحت بعد الوصل منهم مبعدا واخــبـارهـم عـني تـقـل وتـضــعــف
فـهـمي مــقـرون فـقل لي مبشـرا اعــنـدك مــن اخــبارهـم مايـخـفـــف
لـقـد راع قـلبـي مـن بطيبة قـبـره بـحـسـن حـواه حـارفـيه المـوصــف
تعشقت فيه قبل ان اعرف الهوي فـلا تسألن من بعد ماصرت اعــرف
انــوم بـــه واســـتيقـظن بـحـبـــه ويــعـرفــه قــلـبي ولبـي والـطـــرف
حـبيب سبا كل القلوب فاصبحـت لــرويـاه حــقــا يا فــتي تــتــشــــوف
تــزمـل في ثوب الجمال تـدثـــرا وفي حـــلـــل مــنــه غــدا يــتـلحــف
نـــبـي هـــدانا لـلسـبـيـل بهـديـــه واســبــل ســتــرا مـنـه لا يــتكــيــف
علي عيب من قد عاب من تر حما ويـشـفــق للعــاصين مــنــا ويــــراف
فــمـا مــثـله الـرسول خلقا وخلقة بــذا ربـه ـخـصاه فـضــلا ويـسـعـــف
لــئـن كـان ابـراهيم خص بخـلـة خـليلا فهو بالحـب والقرب يـوصـف
ونوجي موسي فوق طور واحمد
عــلي العرش فوق الحجب يحبي ويتحف
وكـلمت الاموات عيسي ابن مريم ويــس للحـصـبـا بـيــمـنــاه احــرف
لـقـد سـاد للاملاك والـرسل رتـبة واخـشـع للمولي من الناس واخــوف
وصـح جـمـيـع الانبــياء بـمحـشـر عــلـيـه يـحـيـلـون الـشفـاعـة يوقــف
وكلهـمـوا نفسي يقـولـون للـوري وهــو امـتي انـسا وجــنـا ويـهــتـــف
الــي تعـالـوا اهل حشـر جميعـكـم فــان لــواء الحــمــد عـندي يرفـرف
فــيشـــفـع فـيـهــم حـامـدا لالهــه فـيعــطي لما يرضي فيأ من خــائــف
عـــليـه ســلام الله فــاز بـرفــعـــة مـــن الله لاتــــعـــالى ولاتــتكـــيـلـف
مـن العبد مجـذوب الضعيف فـانـه بــجـاهــك لـلمـولى بـكــم يـتـعــرف
عـــلـيـك ســلام الله ثــم سـلامــــه الا يــا رســـــول الله انـــى خـــائـــف





اراك حزينا
كلمات الشيخ المجذوب

اراك حـزينا منك فاضت مـدامـــــــع امـن نسـمة هــبـت ام الـنـور لامـــــــــع
ومـالك مهـما ان تذكـرت جـيــــــــرة بـشعـب بنى سعد جفتك المــضاجـــــــع
فـقل لى فعهد الكتم عندى مـؤكـــــــد وســرك مــنى لا تعــيه الــمـســامـــــع
ولـكن دمـع العين عنك مـترجـــــــم بانــك فى حــب الــرسول لبــــــــــارع
فــيهنيك هـذا عــش بهـذا مـعـــــــذبا فــتعــذيــبـه عــذب وحـلـو ونــافـــــــــع
فــمـثلك عــشاق رايت وهــائـــــــــم بـحـب رسـول للـمحـاسـن جــامـــــــــع
عـشـثقت رسول الله ربـــــك وحـــده فـعـشـق فيك الخـلق فـالـرب رافــــــــع
منحت من المولى جـمــــالا وبهـجـــة لــذا كــل قــلـب فـيك هـائـم هــالــــــــع
مـلكـت قـلـوب المــــؤمنين صــبابـة الـيـك جــميـع العـالـمـيـن تـــوابــــــــــع
وبـاطـن عــــــرش الله انت اضـاتــه لحـافـيـن حـول العرش فالكل خاضـــــع
وحـمال عــــــرش الله انت مـمـــدهم وكــم بـيـع شــاخـت بـكــم وصـوامــــع
وفـى عــــــالم الارواح انت امـــامـنا وفـى عـالـم الاجــسـاد تـمــت مـنـافـــــع
ملكت زمــــام المجـد حزت كــرامة لك الـدهـر مـمـلـوك سـمـيـع وطــائـــــع
كشفت ظــــلام الشـرك بعـد اشـتداده واخـلـفــتـه نــــورا بـنــورك ســـاطــــع
وبـدر الـدجــــى لـما ارادت انشــقاقه اطـاعـك جـهـرا والـعــداء تــتــســامـــع
كما الشمـــس لما ان اردت رجوعها بــعــيــد مــغـيــب قــد اتتك تـــســــارع
سـريت وما عـــــرست الا بقـدســـنا ونـوجيت فـوق العـرش والكـل هاجــــع
ومـابــت الا بالــحـــطـــــم ومـكــــة عــليــك مـن اثـواب الجــلال بــراقــــــع
واصـبحت فى ام القـرى مـتحـــــيرا اتــخــبــرهــم والقــوم فيهــم مـنــــــازع
فاخبرتهم عن بعض ماكان سيــــدى فــكــذب كـفـــار فــجــاءت قـواطــــــع
بوصف لبيت القدس وصف مشاهد فــباء بجــحد الحــق قــــوم ونـــازعــــوا
فـنرجوك رب العــالـميـن تـنـيــــلنا مـحـبـة مـحـبـوب لـــه الـخـيــر واقـــــع
مدحناه نرجو منك ترضى مديحـنــا وتــرضيـــه عـنا وهـــو عـنـدك شـافـــع
وصل الـــه العـالـمــين وسـلـمـــن عــلـى احـمــد والال والصـحـب تـابـع
مـحمد مجــذوب يقــول مــديـحـــه ولـى فـيــه مـــثــل العــالمين مــطـامــع





هل ضاء برق
كلمات الشيخ الطاهر المجذوب

هل ضاء برق
دجا الاسحار من اضم ام نــور لـيـلى بــــــدا ثغــرا لمبتـســم
ام تلك عــيـن المها تمشى عـلى وهن تـرمى بلحظ عـيــــون كل ذى سـقــم
بــالله ياظـبـيــات الـحى مـاعــلــقــت نــفـــسى بــشادن ريـــــم آض للخـيـم
الا رايت نفــورا مــن طـــباعــكـــم فــلا عــلى حــالــة نــــــرتـادها نــدم
يا اهــل ودى متى ترضــون حبكـمـو يـاتى لــبابــكــم ياوى مــــــع الخـــدم
سـهام لحظكـمو ا جرى الدموع عـلى خـــد المحب وفى الاحشاء بدا كـلـمـى
فــان رفــقـتم حبيبي بالمــحب فــــذا قصـــدي الا فـما قـد كان مـن مجــــرم
فالبين عوقنــــــــي عنــــــكم وهاناذا طـريحكـــم دنف داووه مـن الـــــــــم
وصـالكم عذبه قـد ضقت فى لـطعــم وهــجركم طــبه قــد كان مــن قــدمى
فيــا حبيبيا مـن هجر الجــوى كــبدى لهيبـه قد شــوى جسمى كــذا عــظمى
لم انس ليــلات وصــلي ماحييت وان امــــت فــــــــذلك حكــم القـادر الحكم
مهلا عذولي ما انصـــــــفت في عذلي فهـل علمت لقلبــــي غـــير ماعلـــــم
الحــــب اولـــه ماقــــــــد عملت وفي اواخـــــر فتكه يعـــــدو بــــــــكل دم
فان رضيت باهــــل الحب فاصطبرن واســـــمح بنفسك لاترعي لمـن يلـــم
وان جــزعت فــــــــلا تطمع لمذهبهم فكل دعـــــوي لـهـا الايات لــم تقــــم
اني نصـــحتك لاالــــــوي لنصحك يا خــــــــــلي هوانا فبادر واستمع كلمي
وان ابــيــــت فان اللـه يعــــــــلم مـــا ابديته مـــن ضميـــري صــادق بفـمي
ردوا لجــــــفني رقادا علــــي طيفكمو يـــزور قلبـــي مناما في دجــي الظلـم
محـمد الطاهر المجــــذوب عبـــــدكم راجــــــــي شفاعتكم في محشر الامـم
صــــــلي عليـــك الهـي دائــــــما ابدا تعـــــداد مـــزن بسفح الخيف منسجـم
والال والصـــحب ماطير اللوي غردا ببلبل مــــــــــن ذوات الطوق في نغـم



لقد طال شوقي
الشيخ المجذوب

لـقـد طال شوقي يــااميني لـطـيبـة اشـخـصها طورا وطورا انـاظــــر
تـذكـرت يـاخـلـي ليـالـي مـــبيـتنا بـمـسجـدها والقــوم باك وذاكـــــر
تـذكـرت ساعات الوقوف تجــاهـه نـصلـي عـليـــه تـارة ونـسـامــــر
سـلام عـليه كـم كم مـن عـواطـف اجــاد بهـا حـسا ومـنــه بــشائـــــر
تـذكرت تردادي اخي بين روضة وبـيـن دكاك الـزيت وهي اواخـــر
اشـاهـد مـنها قبة الـنور وهـي في ضـياء لــه العافون شاموا وزائـــر
وان لها نورا الى العرش ساطعـا تــشاهــده اصــارنــا والبــصائــــر
ســلام عــليه كـم ســبا بــجـمـالــه قـلـوبا وكـم فــيه مـهـيـم وحـائـــــر
نبي حباه الله فضلا ورفعة تـقاصر عــنهــا كـــــل عـــال وفـــاخـــــــر
تبين اذا مــاالناس اجـثوا لــربهــم وقـد خـافت الـرسل الكرام الاكابـــر
وقــد خر للـرحمن احمــد ساجــدا ونـودي لترفع واشفعن انـت شاكـــر
ســلام عــليه كـم كــروب وشــدة به حــلـلت ثـم اعــقبتهــا البشـائـــــر
فــعلـت رسـول الله فـينا صـنائـعا بـغبـرك لـم يظـفر بـها قـط ظافـــــر
فـعــرفـتـنــا بــالله ربا وقــــدتـــنـا لــطاعـــته والــناس هالك خــاســــر
وجـــئت لـــنا مــن ربنا بــكتـابــه يــقــص عـــلينا لاتعــيه الــدفــاتـــر
بـــجاهك نــلنا مــابكنتم فــيالـــهــا وذلك فـضــل الله والفضل ظـاهـــــر
عــلـيك سـلام الله دمــت مــبـجـلا لــــدي الله مـــحبـوبا وربـــك قـــادر
خصصت بكل الحسن بل انت مفرد بــــه مـــا راي شبها بكم فيـه نـاظــر
وكم نلت من مولاك علما وحكـمة لــنيلهـــم ا هــل العــلا قـد تقاصروا
اغثي وصحبي كلهم وارافـن بـنــا وقــل لي ايا مجذوب عـندي عـواطـر
عليك من المولي صلاة ورحــمـة الا يــــارســــــول الله انـــي قــاصــر






بطحان قلبي
كلمات الشيخ المجذوب

بــطحان قـلبي والعـقـيـق مـعـلــق والـروضه الغنا فــؤادي يخـفـــق
والـقـبة الخضراء تـنزع مهــجـتي ولــمــن بــها دوما لــه اتــشـــوق
قــد كنت في تلك الاماكــن راتــعا ابـــدا بهـــا فـــيها اهــيـم اصــفق
افــلا احــن الي اقــتراب احـــبـتي كــــلا لاجـــمــع فيهــم وافــــرق
واعــمر الاوقات مـن ذكـراهـمـــو فعساهمو يحنوا علي ويشفـقــــوا
فــيبدلوا بعــدي بقـرب مـنهـمـــــو فيزول فـصلي والجنون المطبــق
فـــاكــون في ساحاتهم مــتــــرددا بــين الخـيام والـدمــوع تـدفـــــق
واشــاهد النــور الــذي في طيـــبـة ولــوجهه الضاوي اشوم واعشـق
نــورا بـــــــدا من قــبـل نشــاة ادم مــنه الــوجــود جميعه مـــتخـلــق
فــابو الحقيــــقة احـمــد ان رمــتـه وابــو الــمجــاز ادم قـد حـقـقــــوا
ســبق الوجود جميعه في الفضل بل في الحشر ايضا قد يسود ويسبــق
هــوالـمــنيـر اذا القيامة اظــلـمــت وهـو الشفيع اذا الرؤوس تطـــرق
وهـو الشجاع اذا العد اقـد اقــبـلــت وهـو الجـواد اذا الــوري يتضيــق
والله مـافي الخلق قـطعا مـــثـلـــــه والله انــي ان حــلـفــت لاصــــدق
فــحـمــد مــن ربــه قــــد حـــــبــه واراه مــنــه عــجائبا لاتــنــطـــق
مــا مـــد يـوما للسحـابه اصـبـــعـا الاوجــادت مــــزنــها يــتـــدفــــق
عــرف السحاب مــقامه فـفداه مـن حـــر الــهـجـيـر بنـفســه يتـمـلـــق
وكــذا الذراع بسمه قــد افــصــحا لــمـــحـبه فــيــه يحــن ويشـفـــــق
والجــذع حــن لــفقده مـــتــالــمــا حـــتــي اتــتاه وضــمه اذ يـنعــــق
فــلكـم وكم لمحمــد مــن مــثـل ذا لاتــعـــجبن مــــن ضبــه اذ ينطـق
انت الرسول وانت انــت مـحـمــد انــت الــذي ان قـلت قــولا تصدق
يا ســيدى ان مدحتك قاصـدا مــن dض جاهــــــك اننى قـــد اعـــتق
فــمـحمــد مــجــذوب قال لــربــه ربي بـــجــاه الــمصطفي فــلترفـق
وينـيلني الـمـولي رضـاء كــامــلا واحـــبـتي في ســلككـــم مستــنسـق
صــلي عــليك الله يانور الـهـــدي والال والصــحــب الكــرام تـطبــق



تعال واسمع مقالي
كلمات الشيخ المجذوب

تعال واسمع مقالي في نبي الكـرم فـمـدحه لـذلي من طعـمه الكـرم
ومقصدي حذفه في نحرهم كـرمي سـهـم تفـوق للاعـداء مـن كـرم
وحـبه مـرهمي اشفي به كـرمي
نـبينا ربــه في الـذكــر قــد مـدحا نــبينا قـدره التــوراة قـد شــرحا
نـبـينا مـن ابــــــاه الله قــد فــضحا نـبينا مـــذ اتي فالـمــوبقات مـحا
نـبينا جاء من مـولاه بالنعــم
نــبينا صادق في القول والعـمـل نــبينا قــد حــباه الله فـــي الازل
نـبينا خــاتم الانباء والـــــرســل نــبينا مــاله في الخلق مـن مــثل
بــه مــن الله فارجوا غاية العشــم
نــبينا عــلمه مـــن ربه نـــزلا نـــبينا عــقله بالنــور قــد كــملا
نـــبينا في مقام الحب قد حصلا نــــبينا لشهود الــرب قــد وصلا
نـــبينا فضله المشهور كالعـــلم
نــــبينا بين القـــرآن والحكــــما نــــبينا رتــــب الايــات للعــلما
نــــبينا جـــمع المــولي له الكلما نــــبينا زاد عــــنا الضر والالـما
نـــــبينا زال عـــنا ظلمة النقـم
يـــاطلما مد من خير ومن رشد تــبارك الله مااحلاه مــــن احـــد
لـــه مـــكارم اخلاق بلا عــــدد كـــدفعه السوء بالاحسان والسعد
وبــــلـــه يابسات الوصل والرحم
لـــه جمال وحسن جل من صنعا فــوجهه بالضيا والنور قـد سطعا
في فمه الدر مهما افــتره لمعـــا احببتـه اذ جميع الحسن قـد جمعا
رجـوت بالحـب حب الله ذي الكرم
لــربه بعـد مـسراه لقــد عـــرجا وخـرق السبع بالابواب قـد ولجـا
وقطع الحجب والاستار قد فرجا وشاهد الــرب بالعينين لاحـرجـا
وخفـف الخمـس جا بالحظ والـقـيم
وسيــع صـدر بـعلم الله منشـرح جــــلي قــلب بنور الله مـــنفســح
ذكــي لــب بعـين الله مــتــضـح صحيــح فكر بعون الله منصلــح
قـــوي عزم علي الابطال منحـزم
مــــوسي بامته عـــيسي بامتــه وعـــــم احمد لــلـــدنيا بــدعـــوته
ومـــرسل للــوري جمعا بملتـه وقــبلــه اخــذ الــمولي لنصرتــــه
مــن انـبيـاء كــرام عـهــد مـنبـرم
اخشي الي الله اعلي الناس معرفة لك الـكـرامة مـــن مــولاك سابقــة
وبـالــوسيلة قد خصاك منـزلــــه تـبـارك الله مـااعــلاك مــرتبــــــة
بــــها الانــــام جميعا سدت من قدم ...


وصلي علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم ...



[/color]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رائعة ابوي الشيخ المجذوب رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الساده الكتانيين :: الانشاد والمدائح النبوية-
انتقل الى: